منظمات عالمية تحذر من تفشي كورونا بين النازحين شمال غربي سوريا

لفت المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، ريك برينان، إلى أنه يشعر “بقلق بالغ” من انتقال الفيروس إلى منطقة دمرت فيها الحرب الأهلية الدائرة منذ فترة طويلة النظام الصحي.

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

حذرت منظمة مكافحة الجوع الألمانية، الأربعاء 18 آذار/ مارس، من العواقب المأساوية في حال تعرض النازحين العالقين في شمالي سوريا بسبب العنف للإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

وقال ديرك هيجمانس المدير الإقليمي لإدارة سوريا” على ضوء وحشيته الظاهرة، فإنه يمكن توقع حدوث إبادة جماعية إذا ما وصل فيروس كورونا إلى شمال غربي سوريا”.

وأضاف في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ): أن الهجوم الحكومي، والذي بدأ على محافظة إدلب في شمال غرب سوريا في أواخر نيسان/أبريل الماضي، دمر عشرات المستشفيات.

أطباء بلا حدود

في السياق، حذرت منظمة أطباء بلا حدود، من أن انتشار الفيروس في شمال غرب سوريا يمكن أن يؤدي إلى وضع حرج سريعا إذا لم يتم اتخاذ تدابير وإجراءات إضافية.

وقال شتيفان دولد، المسؤول الصحافي للمنظمة في برلين، “إن المرض سينتشر بسرعة كبيرة، خاصة في أماكن المخيم”.

منظمة الصحة العالمية

من جهتها، أعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها الشديد إزاء تأثير مرض كوفيد 19 الناجم عن الفيروس في شمال غرب سوريا.

وقالت المنظمة في بيان إن اللاجئين في المنطقة يعيشون في ظروف تجعلهم عرضة للإصابة بأمراض الجهاز التنفسي.

وينفي النظام السوري تسجيل أي حالة إصابة بفيروس كورونا في المناطق الخاضعة لسيطرتها مع دخول الحرب الأهلية في البلاد عامها العاشر.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!