أمريكا ترفض ادعاءات الروس بأن التظاهرات السلمية في إدلب نظمها إرهابيون

رد فعل السوريين على الدوريات العسكرية الروسية في إدلب ليس مفاجئاً، في ضوء الهجوم الدموي منذ أكثر من عام، الحل العسكري الذي يعمل عليه نظام بشار الأسد، غير قابل للتحقيق ولن يجلب السلام إلى سورية.

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

قال المبعوث الأميركي الخاص إلى سورية جيمس جيفري، في بيان نشره على حساب السفارة الأميركية في دمشق على الإنترنت، الثلاثاء 17 أذار/ مارس 2020، إن بلاده ترفض بيان وزارة الدفاع الروسية وتصريحات إعلامية تزعم أن التظاهرات السلمية في إدلب ضد الدوريات العسكرية الروسية نظمها إرهابيون يحاولون استخدام المدنيين كدرع بشري.

واعتبر أن رد فعل السوريين على الدوريات العسكرية الروسية في إدلب ليس مفاجئاً، في ضوء الهجوم الدموي منذ أكثر من عام، مؤكداً أن الحل العسكري الذي يعمل عليه نظام بشار الأسد، بدعم من روسيا وإيران، غير قابل للتحقيق ولن يجلب السلام إلى سورية.

يأتي ذلك بالتزامن مع قول وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الثلاثاء17 آذار/ مارس 2020، إن الولايات المتحدة تعتقد أن روسيا قتلت عشرات العسكريين الأتراك أثناء عملياتها العسكرية في سوريا وإن واشنطن ستواصل تقديم الدعم لتركيا شريكتها في حلف شمال الأطلسي.

مصدر رويترز فرانس برس
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!