تركيا تعلن اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس كورونا

وزير الصحة التركي: تسجيل إصابة أو عدة إصابات بكورونا لا يعني أن الفيروس بات وباءً، وأنه ليس أقوى من التدابير التي اتخذناها.

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

أعلنت الحكومة التركية مساء الثلاثاء 10مارس/أذار 2020، عن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في البلاد، وأنه تم وضعه قيد الحجر الصحي.

وقال وزير الصحة التركي فخر الدين قوجه، خلال مؤتمر صحفي عقده من مقر وزارته بالعاصمة أنقرة،: “أن التحليلات التي أجريت لهذا الشخص الذي كان ضمن المشتبه بإصابتهم بالفيروس خرجت إيجابية”.

وأضاف الوزير: “أن الإصابة نقلت للشخص المصاب بالفيروس من خلال وجوده بأوروبا، لافتًا إلى أن “حالته الصحية العامة جيدة، ولقد تم وضع أفراد عائلته وكل المحيطين به تحت الملاحظة”.

وتابع قائلا: “تسجيل إصابة أو عدة إصابات بكورونا لا يعني أن الفيروس بات وباءً، وأنه ليس أقوى من التدابير التي اتخذناها، وإصابة شخص به لا يمثل خطرًا بالكلية، فلقد تم عزله ومن ثم لا يوجد تهديد بالنسبة للمجتمع”.

وأوضح الوزير أن دول الجوار، والبلدان الأوروبية لا تطبق التدابير الصارمة التي تتخذها تركيا ضد الفيروس، مضيفًا “فنحن لمن نقصر على الإطلاق في تطبيق خطة العمل الاستيراتيجية التي ننفذها لصد كورونا”.

وحذّر الوزير قوجه المواطنين من السفر للخارج ما لم تكن هناك ضرورة لذلك، مطالبًا إياهم باتباع التعليمات والإرشادات التي تعلنها وزارة الصحة للوقاية من الإصابة بالفيروس.

وأشار قوجه في حديثه “لقد أبلت تركيا بلاءً حسنًا في التصدي لانتشار فيروس كورونا رغم انتشاره عالميًا بشكل سريع، وظهوره في عدد من الدول خلال الفترة الماضية”.

ولفت وزير الصحة إلى أن “الأوبئة العالمية لها تداعيات لا يمكن التصدي لها”، مضيفًا “فالبشر يتنقلون بين بلدان العام، ومن ثم فإنه مهما كانت التدابير المتخذة، ومهما كان نظام المقاومة، فلا يمكن التصدي للنتائج التي قد تترتب على سفر البشر وتنقلهم بين دولة وأخرى”.

وتابع قائلا “فلو كانت هناك إمكانية لقطع علاقاتنا بالعالم خلال تلك الفترة، لما خرجت أمامكم اليوم لأعلن تسجيل أول إصابة بالفيروس في تركيا”.

تعطيل المدارس:

وفي المقابل أكد وزير التربية في تركيا، ضياء سلجوق، اتخاذ تدابير فيروس كورونا مع وزارة الصحة، فيما يتعلق بعملية التعليم، ولم يؤكد سلجوق وجود عطلة للمدارس في تركيا، وطلب تقصي المعلومات من المصادر الرسمية.

تجدر الإشارة إلى تركيا هي بلد سياحي بامتياز، واستقبلت 50 مليون زائر في عام 2019.

أرقام وإحصائيات:

بلغ عدد المصابين بفيروس كورنا في العالم 118859، حتى مساء الثلاثاء، وأودى الفيروس المستجد بحياة 4269، أغلبهم في الصين، فيما أعلن عن تعافي نحو 65 ألف شخص من بين المصابين.، وينتشر الفيروس في أكثر من 100 دولة، بحسب منظمة الصحة العالمية.

مصدر الأناضول cnn
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!