بعد أن أوقفت حركة الجهاد ردها.. إسرائيل تقصف قطاع غزة من جديد

أوقفت قيادة الجبهة الداخلية في جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ ساعات صباح الإثنين، حركة القطارات من بئر السبع إلى الجنوب، على أثر التصعيد على الحدود مع قطاع غزة، بحسب ما أعلنته الإذاعة الإسرائيلية.

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

بعد أقل من ساعة على إعلان “سرايا القدس”، الذراع العسكرية للحركة، أنها أنهت ردها العسكري على عمليتي الاغتيال شرقي مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة والعاصمة السورية دمشق. قصفت طائرات حربية إسرائيلية، مساء الاثنين 24 شباط/ فبراير، مواقع عسكرية لحركة “الجهاد الإسلامي”.

وخلال الساعات الأخيرة، قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي الحربية والمروحية مواقع تدريب لحركة “الجهاد” في مناطق مختلفة من القطاع، في موجة قصف أعلن الاحتلال
أنها تستهدف المقدرات العسكرية والبنية تحت الأرضية للحركة.

حالة تأهب في إسرائيل

من جهتها، أوقفت قيادة الجبهة الداخلية في جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ ساعات صباح الإثنين، حركة القطارات من بئر السبع إلى الجنوب، على أثر التصعيد على الحدود مع قطاع غزة، بحسب ما أعلنته الإذاعة الإسرائيلية.

وبحسب الإذاعة العبرية، فقد أصدرت قيادة الجبهة الداخلية أيضاً أوامر بتعليق الدراسة في كافة المدن والمستوطنات الإسرائيلية من عسقلان وحتى مستوطنات “غلاف غزة”.

وأشارت الإذاعة إلى أنه تقرر تعطيل الدراسة لأكثر من ستين ألف تلميذ إسرائيلي، مع الإبقاء على حالة التأهب.

وكانت السرايا قد أعلنت مسؤوليتها عن إطلاق رشقات من الصواريخ محلية الصنع تجاه مستوطنات غلاف غزة في أوقات مختلفة الأحد.

وفي الساعات الأخيرة، أعلن الفلسطينيون عن تدخل مصري وأممي لوقف التصعيد وعودة الهدوء إلى قطاع غزة، لكن لم يعلن رسميا نتائج هذه الاتصالات.

مصدر العربي الجديد الأناضول
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!