تحذير من انهيار اقتصادي كبير بعد ارتفاع الأسعار بنسبة 45% في لبنان

ماذا ينتظر اللبنانيون بعد ارتفاع الأسعار بنسبة 45% في لبنان؟ وهل ستشهد البلاد انهياراً اقتصادياً كبيراً؟

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

كشف مؤشر أسعار جمعية المستهلك الحكومية في لبنان، في بيان، أن ارتفاعا بأسعار السلع والخدمات بلغ 45.16% منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول 2019 وحتى 15 فبراير/شباط 2020. وأن أكثر السلع التي لا يحتسبها المؤشر تبعت الدولار في ارتفاعه يوما بيوم.

أسباب الانهيار الكبير

1/ لفتت الجمعية إلى أنّ “القدرة الشرائية للبنانيين تتراجع بسرعة لم يشهدها لبنان في تاريخه.

2/ قالت إن الحد الأدنى للأجور تراجع من 450 دولارا إلى حوالي 267 دولارا شهريا.

3/ حذرت من أن البطالة والفقر “تدفعان بعشرات الآلاف من الناس إلى الهاوية”.

4/ ذكرت في هذا الخصوص أن 40% من الشعب اللبناني يعيش تحت خط الفقر وفق البنك الدولي.

5/ حذرت من أنه “بعد بضعة أسابيع سيستهلك الناس ما تبقى من مدخرات وستتراجع المخزونات القديمة لدى التجار لترتفع الأسعار مجددا وبشكل كبير.”

6/ شددت على ضرورة استخدام الليرة فقط في المعاملات الداخلية.

7/ تعاني البلاد من أزمة صرف لعملتها المحلية (الليرة)؛ إذ وصل سعر الصرف للدولار بالسوق الموازية، 2400 ليرة، مقابل 1507 ليرات في السوق الرسمية.

8/ يشهد لبنان أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية (1975-1990)؛ ما يهدد المواطنين في وظائفهم، تزامنا مع أزمة سيولة حادة وارتفاع مستمر في أسعار المواد الأساسية.

مصدر الأناضول
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!