موسكو تؤكد دعمها لمواصلة العملية العسكرية وقمة رباعية لتلافي المواجهة في إدلب

ما الجديد في الموقف الروسي من مواصلة العملية العسكرية في إدلب؟ وما تفاصيل القمة الرباعية المزمع عقدها في بدايات الشهر المقبل؟

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

في مؤشر جديد على فشل التفاهم بين أنقرة وموسكو حول الملف السوري، قال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إن أنقرة لم تف بالتزاماتها بشأن اتفاق سوتشي حول إدلب.

وأضاف في تصريح صحافي أن ما سماهم بـ”الإرهابيين” في إدلب يحصلون على “معدات عسكرية خطيرة جداً”.

جديد الموقف الروسي

في المقابل، دعا بيسكوف إلى تجنّب بناء سيناريوهات سلبية بخصوص تطور العلاقات الروسية-التركية، بسبب توتر الأوضاع في إدلب. وأكد أن العسكريين الروس والأتراك “على اتصال دائم”، مضيفاً “إذا لزم الأمر، يناقش الرئيسان (الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان) هذا الموضوع”، موضحاً أن الرئيس الروسي يدعم فكرة عقد القمة الرباعية حول سورية.

وكان لافتاً أمس تأكيد موسكو دعمها لمواصلة العملية التي يقوم بها النظام السوري في إدلب.
وفي موقف بدا أن الهدف منه طمأنة أنقرة، قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، الذي يعد المسؤول المباشر في الخارجية عن الملف السوري، إن مهمة القوات الحكومية السورية «وقف الهجمات الإرهابية، وليس الوصول إلى المنطقة الحدودية» مع تركيا.

قمة رباعية أوائل آذار

غداة اتصال هاتفي بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب إردوغان تناول أزمة إدلب، أعلنت أنقرة ، الأحد عن عقد قمة رباعية في إسطنبول في الخامس من مارس (آذار) المقبل تجمع الرئيسين التركي والروسي ونظيرهما الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، لتلافي مواجهة عسكرية.

مصدر سانا فرانس برس
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!