الليرة السورية المعدنية.. 12 إصدار بدأت مع الفضة وانتهت ستانلس ستيل

ماذا تعرف عن الإصدارات المعدنية لليرة السورية؟ كم مرة تم سك هذه الفئة؟ ومن أي المعادن تم سكها؟ وكم بلغ وزنها وقطرها في كل إصدار؟.

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

الليرة السورية هي العملة الرسمية لـلجمهورية العربية السورية، بدأ العمل بها عام 1948 بعد انفصال مصرف سوريا ولبنان الذي كان يصدر الليرة السورية – اللبنانية.

في تاريخ الليرة

كانت سوريا جزءاً من الدولة العثمانية قبل نهاية الحرب العالمية الأولى، وكانت العملة المستعملة فيها، الليرة التركية.

وبعد سقوط الدولة العثمانية وقدوم فرنسا وإعلانها الانتداب الفرنسي على سوريا ولبنان، ارتأت فرنسا أن تؤسس مصرف سوريا ليأخذ على عاتقه إصدار العملة الموحدة في الأراضي التابعة لسلطتها الانتدابية.

صدرت الليرة السورية عن طريق مصرف سوريا لأول مرة عام 1919 وكانت قيمتها تعادل 20 فرنكا فرنسيا وكانت تستعمل في سوريا ولبنان.

تغير بعدها اسم مصرف سوريا ليصبح بنك سوريا ولبنان الكبير، وأصدر الليرة السورية – اللبنانية بدءً من عام 1924 حتى عام 1937 حينما تم إصدار ليرتين منفصلتين في كل من سوريا ولبنان، قابلتين للدفع في كلا البلدين. وفي عام 1939، أصبح اسم المصرف المصدر للعملتين مصرف سوريا ولبنان.

بعد سيطرة البريطانيين وقوات فرنسا الحرة على سوريا، ارتبطت الليرة السورية بالجنيه الإسترليني عام 1941 وكان الجنيه الواحد يعادل 8.83 ليرة وذلك استنادا لمعدل التحويل بين الإسترليني والفرنك قبل الحرب.

لكن وبعد عام 1946 وانهيار قيمة الفرنك الفرنسي، ارتفع معدل التحويل بين العملتين ليصل في مرة سعر صرف الليرة الواحدة إلى 54.35 فرنك.

وفي عام 1947، اعتُمد الدولار الأمريكي مقابل الليرة السورية، وكان الدولار الواحد يعادل حينها 2.19 ليرة سورية، وبقي هذا المعدل حتى عام 1961، ثم انفصلت الليرتان السورية واللبنانية عام 1948م.

وفي عام 1948، انفصلت الليرتان السورية واللبنانية.

الإصدارات المعدنية لليرة السورية

لليرة السورية المعدنية 12 إصداراً مُختلفاً، أوَّلها في عام 1950م، وآخرها في عام 1996م.

وهذه أوصاف الإصدارات:

1/ إصدار عام 1950

هو أول إصدارات الليرة المعدنية السورية، وتم سكّها من الفضة، وزنها 9.9 غرام، وقطرها 27.8 مم.

نُقش على وجهها الأول زخارف نباتية وعلى الوجه الثاني شعار الجمهورية، صقر قريش وهو يحمل على صدره علماً بثلاث نجوم، هي نجوم علم الاستقلال.

وكتب على كلا الوجهين: الجمهورية السورية.

2/ إصدار عام 1968

وهو أول إصدار لليرة السورية بعد سيطرة حزب البعث العرب الاشتراكي على السلطة.

تم سكّها من النيكل، وزنها 7.5 غرام، وقطرها 27 مم.

وهذه الليرة مشابهة تماماً للإصدار الأول من حيث التصميم، مع نقل تاريخ السك من الوجه الثاني للوجه الأول، وإضافة كلمة العربية، على الجمهورية السورية، لتصبح الجمهورية العربية السورية.

3/ إصدار خاص عام 1968

بمناسبة حملة مكافحة الجوع، عام 1968، تم سك ليرة سورية جديدة من النيكل، مشابهة لسابقتها من حيث الوزن 7.5 غرام، والقطر: 27 مم،

يظهر على الوجه الأول 5 سنابل قمح مع اسم الحملة والفئة والتاريخ بدون زخارف نباتية، فيما كان على الوجه الثاني صقر قريش بصيغة مشابهة تماماً للإصدار الأول والثاني.

4/ إصدار عام 1971

مشابه لإصدار عام 1968، تم سكّها من النيكل، وزنها 7.5 غرام، وقطرها 27 مم.

وهذه الليرة مشابهة تماماً للإصدار السابق من حيث التصميم، مع اختلاف وحيد وهو نقل تاريخ السك من الوجه الأول للوجه الثاني.

5/ إصدار عام 1972

وهو إصدار خاص بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لميلاد حزب البعث. حافظت فيه على الوزن 7.5 غرام، وكذلك القطر: 27 مم، وتم سكّها من النيكل.

يظهر على الوجه الأول شعار حزب البعث وسنبلة قمح مع جزء من مسنن بالإضافة للفئة واسم الجمهورية العربية السورية، وذكر مناسبة السك.

أما الوجه الثاني فكان عليه صقر قريش مع استبدال التاريخ، وغابت النجوم عن صدر الصقر بشكل نهائي، كما كتبت عبارة “اتحاد الجمهوريات العربية”، (وهو بيان واتفاق وحدة لم يتم تطبيقه عمليًا بين ثلاث دول عربية هي سوريا، ومصر، وليبيا، في عهد حافظ الأسد ومحمد أنور السادات ومعمر القذافي.

6/ إصدار عام 1974

تم سك هذا الإصدار من النيكل، بقي الوزن كما هو 7.5 غرام، والقطر: 27 مم.

الوجه الأول جاء عليه زخارف نباتية كما الإصدار الرابع، بينما جاء الوجه الثاني مشابهاً للإصدار الخامس، فكان عليه صقر قريش والتاريخ، بغياب النجوم عن صدر الصقر بشكل نهائي، وكتابة عبارة “اتحاد الجمهوريات العربية”.

7/ إصدار عام 1976

وسُمّي إصدار سد الفرات، تم سكّه من النيكل، الوزن 7.5 غرام، والقطر: 27 مم.

يحوي وجهه الأول صورة لسد الفرات مع اسم الجمهورية والفئة وعبارة سد الفرات مع عبارة “زيادة إنتاج الغذاء حول العالم” بالإضافة لسنبلة قمح مع جزء من مسنن.

أما الوجه الآخر فهو مشابه للإصدار الخامس فكان عليه صقر قريش والتاريخ، بغياب النجوم عن صدر الصقر بشكل نهائي، وكتابة عبارة “اتحاد الجمهوريات العربية”.

8/ إصدار عام 1978

وجاء هذا الإصدار بمناسبة إعادة انتخاب حافظ الأسد عام 1978م، حافظت فيها الليرة على نوع المعدن وهو النيكل، وذات الوزن 7.5 غرام، والقطر: 27 مم

احتوى الوجه الأول عبارة إعادة انتخاب حافظ الأسد مع صورة لرأسه، والتاريخ الإصدار، أما الوجه الثاني فاحتوي على الفئة واسم الجمهورية وصقر قريش وقد عادت النجوم الثلاثة على صدره وأزيلت عبارة “اتحاد الجمهوريات” وحلّ محلها اسم الجمهورية العربية السورية.

9/ إصدار عام 1979

حافظ هذا الإصدار على الوزن 7.5 غرام، والقطر: 27 مم، فيما اختلف نوع المعدن الذي تم سك العملة به حيث كان خليطاً من النحاس والنيكل.

الوجه الأول منقوش عليه زخارف نباتية، وعلى الوجه الثاني شعار الجمهورية، صقر قريش وهو يحمل على صدره علماً بثلاث نجوم، هي نجوم علم الاستقلال، وعبارة الجمهورية العربية السورية.

10/ إصدار عام 1991

في هذا الإصدار تعرضت الليرة لاختصار في وزنها الذي بلغ 4.94 غرام، وصغر القطر ليبلغ 21 مم، وتم سكها من ستانليس ستيل.

وجاءت في شكلها مشابهة تماماً للإصدار التاسع.

واللافت للنظر استمرار استعمال النجوم الثلاثة التي تزين صدر صقر قريش على الرغم من تعديل الدستور في العام 1980 وتغيير العلم ليصبح العلم بنجمتين فقط.

11/ إصدار عام 1994

هذا الإصدار تم سكّه أيضاً من ستانليس ستيل، وزاد وزنه عن الإصدار العاشر ليصبح 5 غرام. فيما بقي القطر على حاله.

حافظ الوجه الأول على نفس تفاصيل الإصدار السابق، بينما حمل الإصدار ولأول مرة العلم السوري الحالي، والذي ظهر على صدر النسر، بالنجمتين مع الخطوط الأفقية.

12/ إصدار عام 1996

تم سكّه من ستانليس ستيل، الوزن 7.5 غرام، والقطر: 21 مم.

الوجه الأول حافظ على نفس تفاصيل الإصدار السابق، وكذلك الوجه الثاني الذي ظهر فيه على صدر النسر العلم السوري الحالي بالنجمتين مع الخطوط الأفقية.

إصدارات معدنية لفئات مختلفة من العملة السورية

وتم سك عملة جديدة بقيمة ليرتان سوريتان في العام 1996، ولم يتم إعادة سكها مرة ثانية.

كما تم سك عملة معدنية من فئة خمس ليرات سورية في العام 1996 لأول مرة، وتم إعادة سكها للمرة الثانية في العام 2003.

أما العملة من فئة عشر ليرات سورية، وفئة خمس وعشرون ليرة سورية، فقد تم إصدار كل منها ثلاث مرات، الأولى في العام 1996، والثانية 1997، والثالثة 2003.

وفي العام 2018 تم لأول مرة إصدار عملة معدنية من فئة خمسون ليرة سورية.

تعتبر الإصدارات هي تاريخٌ مكتوب يحكي قصة البلاد وتدهور حالها، فما أصاب عملتها من فقدان للقيمة، أصاب أهلها من فقدان للعز والقيمة في سنوات حكم البعث المستمرة منذ العام 1963.

مصدر المعرفة حكايا من التاريخ السوري
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!