إصابة 10 متظاهرين باختناق خلال مواجهات مع الأمن في بغداد

هل ستبادر الحكومة العراقية إلى وضع حد للممارسات الإجرامية وتقديم الجناة إلى العدالة؟ وهل »،ستدعم حق المواطنين العراقيين في حرية التجمع السلمي والتعبير؟.

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

قال مصادر طبية عراقية إن 10 متظاهرين أصيبوا بجروح وحالات اختناق، الخميس، خلال مواجهات مع قوات الأمن وسط العاصمة بغداد، في حين أصيب 7 متظاهرين بجروح ناجمة عن بنادق الصيد الهوائية، فيما أصيب 3 آخرون بحالات اختناق حادة جراء الغاز المسيل للدموع.

وأضافت المصادر أن “الجرحى والمصابين سقطوا في ساحة الخلاني القريبة من ساحة التحرير”.

إصابات في أفراد الأمن

من جانبها، قالت قيادة عمليات بغداد التابعة للجيش، في بيان، إن اثنين من أفراد الأمن أصيبا بجروح جراء انفجار قنبلة يدوية (زجاجة مولوتوف)، دون الإشارة إلى الجهة التي قامت بإلقائها.

الخارجية الأمريكية تندد

من جانبه، ندد مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى، ديفيد شينكر، خلال زيارته بغداد، بـ”الهجمات المستمرة ضد المتظاهرين السلميين الذين يمارسون حقهم الديمقراطي في حرية التعبير، بما في ذلك مطالباتهم بالإصلاح السياسي والاقتصادي”.

ودعا شينكر في بيان صادر عن السفارة الأميركية في بغداد أمس، الحكومة العراقية إلى «وضع حد لهذه الممارسات الإجرامية وتقديم الجناة إلى العدالة»، معرباً عن دعمه لـ”الحق الديمقراطي الأساسي للمواطنين العراقيين في حرية التجمع السلمي والتعبير”.

مصدر الأناضول الشرق الأوسط
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!