قوات النظام السوري تحشد على جبهات جديدة

وصول آلية عسكرية لوجستية ومجنزرات إلى جبهات ريف حلب الغربي، حيث تقوم برفع سواتر وبناء دشم وحفر خنادق من أجل تعزيز تمركز قوات النظام والمليشيات الموالية لها.

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

قالت مصادر أهلية ل” الأيام” إن النظام السوري يحشد مزيدا من القوات على محور ركايا وسجنة الواقع جنوب غرب معرة النعمان، ما يعني توقعا لهجوم في ذلك المحور، الأمر الذي يضع المعارضة في ما تبقى من ريف إدلب الجنوبي وأقصى ريف حماة الشمالي الغربي، تحت خطر الحصار وذلك قد يدفع المعارضة مجدداً للانسحاب نحو الشمال.

حشود غربي حلب

في غضون ذلك، قالت مصادر من “الجبهة الوطنية للتحرير”، إنّه تم رصد وصول آلية عسكرية لوجستية ومجنزرات إلى جبهات ريف حلب الغربي، حيث تقوم برفع سواتر وبناء دشم وحفر خنادق من أجل تعزيز تمركز قوات النظام والمليشيات الموالية لها. ما يرجح، أن تكون عمليات التحصين رداً على التصريحات التركية التي تهدد بشن هجوم على النظام في حال لم تنسحب إلى حدود اتفاق “سوتشي”.

ضحايا مدنيون

إلى ذلك، قتل مدني وجرح أربعة آخرين بقصف مدفعي وجوي من قوات النظام السوري على ريفي حلب وإدلب، وفق ما أفاد به الدفاع المدني لـصحيفة “العربي الجديد”، وقال مصدر من الدفاع المدني إنّ “قوات النظام قصفت بالمدفعية مدينة دارة عزة في ريف حلب الغربي، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة ثلاثة آخرين بجروح، كما قصفت طائرات النظام بلدة محمبل، في ريف إدلب الغربي موقعة جريحاً بين المدنيين”.

وطاول القصف الجوي بلدة أورم الجوز بالقرب من مدينة أريحا في ريف إدلب الجنوبي وعدة مناطق في محيطها مسفراً عن أضرار مادية في ممتلكات المدنيين.

وقال الدفاع المدني إنّ قوات النظام قصفت السوق الشعبي والأحياء السكنية في مدينة الدانا ما أدى إلى مقتل رجل ودمار في ممتلكات المدنيين، كما طاول القصف مدينة أريحا وبلدات نحليا ومصيبين وبسنقول وقرية كفرحايا جنوب إدلب، مشيراً إلى استمرار قوافل النازحين باتجاه الشمال السوري نتيجة استمرار عمليات القصف التي تشنها قوات النظام وبدعم من روسيا.

أما في ريف حلب، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد قتل شخصان وأصيب آخران جراء قصف مدفعي من قوات النظام على مدينة دارة عزة الواقعة على الطريق الواصل بين عفرين وإدلب، كما أصيب شاب نتيجة قصف جوي روسي على قرية السحارة.

مصدر الأناضول فرانس برس
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!