احتجاجات متواصلة وسقوط صواريخ على قاعدة قرب السفارة الأمريكية في العراق

أعلنت القوات العراقية سقوط ثلاثة صواريخ كاتيوشا داخل المنطقة الخضراء حيث مقر قوات التحالف ومجمّعات السفارة الأميركية والامم المتحدة وجهات حكومية.

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

تجددت الاحتجاجات في بغداد ومدن الجنوب والوسط العراقي، وشهدت ساحتا التحرير والخيلاني، وسط بغداد الأحد 16 شباط/ فبراير 2020،انضمام المئات من طلبة الجامعات دعما للمحتجين. ردا على حرق خيام المعتصمين مساء السبت، وفي محافظة ذي قار جنوبا، قال مصدر في قيادة الشرطة إن المئات من المحتجين أغلقوا بالإطارات المشتعلة طريق البهو الرئيسي وسط مدينة الناصرية مركز المحافظة، ومنعوا حركة المرور فيه. وأشار المصدر إلى أن مسيرة كبيرة لطلبة جامعة ذي قار خرجت دعما للاحتجاجات ومطالب المتظاهرين الرافضة لتولي علاوي رئاسة الحكومة.

قمع عنيف من قوات الأمن

من جهته، قال عضو مفوضية حقوق الإنسان علي البياتي إن قوات الأمن استخدمت في ساعة متأخرة من الليلة الماضية -وبكثافة- القنابل الدخانية وطلقات (الخرطوش) ضد المحتجين في ساحة التحرير، مما أدى إلى العديد من الإصابات في صفوف المحتجين.ولفت البياتي إلى أن المحتجين ردوا على القوات الأمنية بإلقاء الزجاجات الحارقة (المولوتوف) والحجارة.

سقوط صواريخ قرب السفارة الأمريكية

على صعيد آخر، أصابت عدة صواريخ قاعدة عراقية تضم قوات أميركية قرب سفارة واشنطن في بغداد في الساعات الأولى من الأحد، حسبما أفادت مصادر عسكرية، وأكّد المتحدث باسم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق الجنرال مايلز كاغينز في تغريدة “إصابة القاعدة العراقية التي تضمّ قوات (من التحالف) بصواريخ صغيرة في المنطقة الدولية، وذكر أنّ الهجوم لم يؤد إلى وقوع إصابات.

من جهتها، أعلنت القوات العراقية سقوط ثلاثة صواريخ كاتيوشا داخل المنطقة الخضراء حيث مقر قوات التحالف ومجمّعات السفارة الأميركية والامم المتحدة وجهات حكومية.

مصدر رويترز فرانس برس
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!