قصيدتان

0

بقلم: جكر خوين.
ترجمة منير محمد خلف.

1/ عربٌ وكردٌ إخوةٌ
هم إخــوةٌ ….
شعبٌ يناضل ثم يكدحُ
ثمّ يكدح كي يموتْ
من أجـل أغلى قوتْ
قوتِ الشعوب وحلمها الأبديّ
ياقوتاً على سور المعابر والحدودْ

حلم الشعوب
بأن تعيـش بلا قيـــودْ.
الشعبُ عمّـالٌ وفلاحـونْ
أعداء مدّ الظلم والطغيانْ
إنّا نسلّح أنفساً جبّارةً للحرب
ضدّ الظلم
ضدّ الطامعين مدى الدهـــورْ

إنّا نحارب باطلاً
مثل الأسود وكالنمـــورْ
إنا سنبني بالسلام بلادنا
وبكلّ أنواع الكلام
نهدّ فوق رؤوس أعداء الحياة رؤوسَهم
ونسير نحو بلادنا
ونسير نحو بلادنا

2/ ليلة لذيذة

الشاعر:
ما العهدُ ..؟
ما الفرمانُ! ؟
ما الصرخاتُ..
ما الداءُ .. الدواءُ؟
……

الأنثى:
أنــا ..
معاً في الليل نحيي الحبّ بالقبلات
لكنْ دونما عضِّ!
الشاعر:
وتسحبني إليها
ذا الجمالُ
وذا التألّـقُ
هاج صدري كي يضمّهمـا
وقمتُ بعَضِّ خـدَّي فتنةٍ
توحي بوسع الكون
قالت: لم أكن أرضى بعَضِّ
هذي طباعُك لم…
ولن تـرضي
وما تقضي.. لنمضي

الشاعر:
الليلُ أسودُ
أمسكتْ بيدي
وقادتني إلى حريةٍ
بستانها ظلّ شفيفٌ أزرقُ
وخريرُ مـاءٍ
سكّرٌ من صوتها يتدفّـقُ
خصلاتُ شَعر حبيبتي
حـبقٌ يُنسِّـم وجهَها
نمشي.. ونركضُ
ثم نحلم.. ثمّ نضحك
كي نصيرَ كـ “مَـمْ وزيـــــنْ”
هي حلوةٌ ولذيذة هذي الحياة
إذا قضينا ليلةً
أو ليلتيــــــنْ


جكر خوين : من أبرز شعراء الكُرد، يعدّ مدرسة في الشعر الكُردي .

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!