خرائط غوغل.. تحديث الهوية البصرية وتحسين بعض الخصائص الخدمية

انطلقت خدمة خرائط غوغل في 8 شباط/فبراير 2005 وتحولت لتكون مرجعا في هذا المجال متقدمة بفارق كبير على خدمات مشابهة مطورة من منافسيها آبل أو مايكروسوفت. ما التعديلات الجديدة على التطبيق

0
الأيام السورية؛قسم الأخبار

أعلنت خدمة “خرائط غوغل”، عن ثورة تحديث في تصميمها، تزامنا مع الذكرى الـ 15 لإطلاق خدمةGoole Maps ، تضمنت سلسلة تغييرات بينها تحديث هويتها البصرية وتحسين بعض خصائصها، وإدخال ميزات مفيدة وجديدة على هذه الخدمة، تشمل “أيقونة” وميزات جديدة. على أمل أن تستمر بالهيمنة على هذا القطاع خاصة بعد التعديل الأخير التطبيق المنافس “آبل” أخيرا تطبيقها المنافس.

أبرز الميزات

من أبرز الميزات التي أدخلت على هذه الخدمة هي ميزة “استكشف” أو Explore، والتي سيتمكن المستخدمون عبرها من العثور على المعلومات والصور للأماكن القريبة منهم، والتي يمكن أن تكون محور اهتمامهم مثل المطاعم ودور السينما وما إلى ذلك.

وتم استبدال شكل أيقونة التطبيق، التي كانت عبارة عن خريطة للطرق، بصورة “دبوس” يتم به تحديد الأماكن، ومتواجد على خلفية بيضاء، وهو ما يتطابق بشكل أوثق مع العلامات التجارية الأخرى لـ”غوغل”، بحسب موقع “ذا فيرج”.

وسيرتدي الشعار الأحمر الشهير المستخدم من خدمة خرائط غوغل منذ إطلاقها، الألوان الأربعة المستخدمة في شعارات الخدمات الأخرى التابعة لغوغل (أزرق وأخضر وأصفر وأحمر).

أما خدمة Commute التي دخلت على خرائط غوغل أيضا، فتساعد المستخدم على التنقل بسرعة وسهولة للوصول إلى الأماكن يزورها عادة، وتعرض له المعلومات التي تتعلق بالوضع المروروي وأفضل الطرق للوصول.

كما أدخلت ميزة جديدة على هذه الخدمة أيضا تدعى Saved، ويمكن للمستخدم من خلالها الاطلاع على الأماكن التي كان قد زارها المستخدمون الآخرون ووثقوا معلومات عنها على Goole Maps، إذ يتسنى لمستخدم التطبيق من خلال هذه الميزة تخطيط رحلاته وإجازاته والأماكن التي يرغب بزيارتها بشكل أفضل.

صورة تعبيرية (موقع رام الله)

وأتاحت غوغل على خرائطها أيضا ميزة جديدة تدعى Contribute أو المساهمة، لتمكن ملايين الناس من خلالها الحصول على أحدث المستجدات والمعلومات التي تتعلق بحالة الطرق أو الازدحامات المرورية أو غيرها من البيانات المفيدة للآخرين.

أما خدمة Updates فستتيح للمستخدم الاطلاع على أحدث التوصيات التي يقدمها خبراء Goole Maps في المناطق التي يتواجد فيها، وحفظ هذه التوصيات في التطبيق.

ميزة أخرى تم إضافتها إلى “خرائط غوغل” في حلتها الجديدة، وهي إعلام الجمهور ما إذا كانت وسائل المواصلات العامة كالقطارات، تضم عربات مخصصة للسيدات، وإمكانية توافر الكراسي المتحركة بداخلها، بالإضافة إلى درجات الحرارة، بعدما كان التطبيق في البداية يكتفي بتوقع ما إذا كانت وسيلة المواصلات مزدحمة أم لا.

ويضاف إلى قائمة التحديثات الجديدة، ميزة عرض موقع وجهة المستخدم، بواسطة تكنولوجيا “الواقع المعزز”.

ومن المتوقع أن يتم طرح تطبيق “خرائط غوغل” الجديد، خلال شهر مارس المقبل.

أكثر من مليار مستخدم

ويتعامل مع خدمة خرائط غوغل” أكثر من مليار مستخدم شهريا، وهي تضم خرائط لأكثر من 220 بلدا وأرضا وتقدم معلومات دقيقة ومحدثة عن حال الطرقات في 171 بلدا كما تفيد يوميا من أكثر من 20 مليون مساهمة فردية.

انطلقت هذه الخدمة في 8 شباط/فبراير 2005 وتحولت لتكون مرجعا في هذا المجال متقدمة بفارق كبير على خدمات مشابهة مطورة من منافسيها آبل أو مايكروسوفت.

وهي تسهل تنقلات ملايين الأشخاص حول العالم يوميا، أحيانا على حساب حس التوجه لدى المستخدمين.

وكانت غوغل قد اشترت منافستها “وايز” سنة 2013 لإضافة معلومات اجتماعية على الخرائط أثناء التنقلات، كتنبيه السائقين مثلا من تحويلات محتملة في وجهة السير بسبب حوادث مرورية أو أشغال صيانة للطرق.

مذاك، لا منافس حقيقيا لخدمة خرائط غوغ”، إذ تقتصر المنافسة على بعض النواحي المحددة مثل تحديد المسار الأفضل وبالسعر الأفضل وبوسيلة النقل الأمثل تبعا للتوقيت.

منافسون

في هذا الإطار، تقدم “سيتيمابر” على سبيل المثال هذا النوع من الخدمات في بعض المدن، كما أن شركة “أوبر” العملاقة في خدمات الأجرة خاضت أخيرا هذا الغمار في الولايات المتحدة.

وتسعى آبل”من ناحيتها إلى البقاء في السباق. ومؤخرا، كشفت المجموعة في الولايات المتحدة عن مشروعها الجديد لتطبيق “بلانز” آملة في تحقيق تقدم بمواجهة خرائط “غوغل”.

وقد أمضت آبل سنوات طويلة في محاولة تحسين منتجها واجتازت ملايين الكيلومترات لتقديم أفضل خرائط للطرق. ومن المقرر إطلاق التطبيق في أوروبا خلال الأشهر المقبلة.

مصدر ميدل ايست
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!