ماذا تعرف عن حوّامة “كواد كابتر”.. السلاح الذي يهدد قطاع غزة

تكثيف استخدام الاحتلال لتلك الطائرات في الآونة الأخيرة يشير إلى إمكانية التحضير لعمل أمني ما.

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

بحسب مراقبين، إن حوامات ” كواد كابتر” الإسرائيلية يتم إطلاقها في أجواء قطاع غزة بشكل يومي، ما يثير قلقاً وتساؤلاتٍ حول ماهية المهام التي تقوم بها تلك الطائرات، والخطر الذي يمكن أن تُشكله، و ثمة مخاطر أمنية تتهدّد الفلسطينيين من وراء استخدام “إسرائيل” لتلك “الحوّامات.

ومؤخراً، استخدم جيش الاحتلال الإسرائيلي طائرات “كواد كابتر” في قمع المتظاهرين الفلسطينيين في التظاهرات الشعبية الأسبوعية على حدود غزة “مسيرات العودة وكسر الحصار”، عبر إطلاقها النار وإلقائها قنابل الغاز تجاه المتظاهرين.

وبحسب خبراء، فإن تكثيف استخدام الاحتلال لتلك الطائرات في الآونة الأخيرة، يشير إلى إمكانية التحضير لعمل أمني ما، والاستفادة منها في أي مواجهة قادمة، سيما في ظل مطالبة شخصياتٍ إسرائيلية بالعودة لسياسة الاغتيالات في غزة.

خصائص ومزايا كواد كابتر

1/ هي طائرات مُسيّرة صغيرة الحجم، يتم تسييرها إلكترونياً عن بُعد.

2/ يستخدمها جيش الاحتلال الإسرائيلي في تنفيذ عمليات استخبارية.

3/ تستخدم هذه الطائرات بالأساس لأغراض التصوير، لكن الجيوش بدأت باستخدامها، نظرا لقدراتها العالية.

4/ تقدم خدمات كبيرة تُميزها عن غيرها من الأدوات الاستخبارية؛ نظراً لصغر حجمها، وخفة حركتها، وصعوبة اكتشافها ليلاً ونهاراً.

5/ اعتماد الجيش الإسرائيلي على تلك “الحوامات” لا يزال في إطار التجريب والاختبار، وفحص كفاءتها وقدراتها في العمليات القتالية والاستخبارية.

6/ تتمتع “الحوامات” بخصائص ومميزات تكتيكية لافتة، وهي ذات مهام متعددة في الجانب الاستخباري كالرصد والمتابعة والتعقب للأهداف الثابتة والمتحركة، ومُزودة بكاميرات ذات جودة عالية.

7/ يمكنها القيام بمهام عسكرية إضافية، كإطلاق النار، وحمل القنابل المتفجرة، ما يؤهلها للاستخدام الفاعل في عمليات الاغتيال، فضلاً عن احتوائها على أدوات تنصت دقيقة جداً.

8/ صِغر حجم “الحوامات” يُسهل من عملية تحركها وتخفّيها، إضافة إلى تمتعها بالمرونة العالية في التنقل بين المباني والأزقة وعلى مستوى منخفض جداً، مما يزيد من احتمالات خطرها.

9/ تُعد تلك الطائرات منخفضة التكلفة بالنسبة للجيش الإسرائيلي، مقارنة بطائرات الاستطلاع المعروفة، من حيث رخص ثمنها، وعدم اعتمادها على الوقود.

10/ لتلك الحوامات، أنواع كثيرة وإصدارات عديدة، تُنتجها شركات التصنيع العسكري الإسرائيلية، ولكل نوع خصائص ومميزات خاصة، بحسب “أبو هربيد”.

مصدر الأناضول
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!