رغم المجازر قوات النظام تلاقي صعوبة في الوصول إلى سراقب

قصف الطيران الحربي التابع لقوات النظام بالصواريخ الفراغية مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي، كما قصفت الطائرات المروحية بالبراميل المتفجرة محيط بلدة البارة في ريف إدلب الجنوبي.

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

عقب سيطرة النظام على مدينة معرة النعمان (جنوبي إدلب) قبل عدة أيام، تمكنت قواته من السيطرة على قرى موقا ومعرحطاط وأرمنايا الواقعة شرقي معرة النعمان.

تقدم بطيء للنظام

في منتصف ليل السبت/ الأحد 2 فبراير/ شباط 2020، تقدمت قوات النظام في محور الريف الشرقي الأوسط من إدلب، وسيطرت على قريتي كفربطيخ وداديخ، في طريق تقدمها نحو مدينة سراقب الواقعة على تقاطع الطريقين الدوليين “أم 5” و”أم 4″، بعد اشتباكات مع الفصائل المعارضة.

وذكرت مصادر لـصحيفة “العربي الجديد”، أن قوات النظام سيطرت على البلدتين تحت غطاء جوي ومدفعي مكثف من قبل سلاح الجو الروسي، لافتة إلى أن القوات المهاجمة تحاول التقدم باتجاه قريتي تل مرديخ ولوف.

من جانبها، ذكرت صحيفة “الوطن” التابعة للنظام أن قواته أحرزت تقدماً جديداً في ريف حلب الجنوبي وريفي إدلب الجنوبي والشرقي، مسيطرة على عدد من البلدات ومقتربة أكثر من مدينة سراقب على طريق عام حماة حلب، الهدف المشروع والمنشود في الوقت الراهن، وفق الصحيفة.

غارات ومجازر

في السياق، قالت مصادر أهلية لـ “الأيام” إن الطيران الحربي الروسي والتابع لقوات النظام استهدف بعشرات الصواريخ الأحياء السكنية لبلدة النيرب، شرق مدينة إدلب، ما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين، بينهم طفلان، في حصيلة أولية.

كما قصف الطيران الحربي التابع لقوات النظام بالصواريخ الفراغية مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي، كما قصفت الطائرات المروحية بالبراميل المتفجرة محيط بلدة البارة في ريف إدلب الجنوبي.

فيما أفادت مصادر في الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) لوكالة لأناضول، بمقتل 8 مدنيين في الغارات الروسية على بلدة سرمين، إلى جانب مقتل مدني آخر في غارات روسيا على قرية أورم الكبرى في إدلب، معربة عن قلقها من احتمال ارتفاع عدد القتلى.

وأوضحت أن طواقم الدفاع المدني تواصل أعمال البحث والإنقاذ في المنطقة.

في السياق نفسه، قتل مدنيان في غارات شنتها مقاتلات تابعة للنظام السوري في بلدة بنّش وقرية المسطومة في محافظة إدلب، علاوة عن غارات أخرى شنها النظام على مدينة جسر الشغور والعديد من القرى في المحافظة.

مصدر الدفاع المدني السوري صحيفة الوطن السورية العربي الجديد
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!