أردوغان يهدد ببدء عملية عسكرية في سوريا

بعد أن عمدت القوات التركية عمدت إلى تثبيت نقطة جديدة لها عند معمل الأدوية شمال بلدة سراقب، بعد أن كانت قد تمركزت النقطة الأولى بمنطقة الصوامع جنوب سراقب، هل يعني هذا ارتفاع حدة الخلافات بين الأتراك والروس؟

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة 31 يناير/ كانون الثاني، بعملية عسكرية في سوريا إذا لم يتم حل مشكلة إدلب، جاء هذا التهديد، في خطاب لأردوغان أمام مسؤولي حزبه، “حزب العدالة والتنمية” في أنقرة، وقال لن نقف متفرجين على ممارسات النظام السوري وقصف المدنيين على حدودنا مع سوريا.

وأردف أردوغان “لن نسمح للنظام السوري بوضع بلدنا تحت التهديد المستمر للمهاجرين عن طريق تعذيب ومهاجمة وسفك دماء شعبه”.

وأضاف “لن نحجم عن القيام بما هو ضروري بما في ذلك استخدام القوة العسكرية”، وذكر أردوغان بأن اتفاقية أضنة تمنحنا الحق في الدفاع عن حدودنا مع شمال سوريا.

اتهام للروس بانتهاك الاتفاق

وعن الاتفاق مع روسيا، قال أردوغان إن هناك انتهاكاً للاتفاق مع الجانب الروسي في إدلب السورية، واتهم روسيا بعدم الالتزام باتفاقات سوتشي أو آستانا بشأن سوريا، مشيراً إلى أنه على تركيا وروسيا وإيران إحياء مسار آستانا مجدداً.

وقال في تصريحات نقلتها وكالة “الأناضول”: “تركيا أبلغت روسيا أن صبرها ينفد بخصوص استمرار القصف في إدلب”.

رد روسي على التصريحات التركية

في المقابل، وصف برلماني روسي، تصريحات أردوغان بالغريبة، وقال “التصريحات الغريبة لأردوغان لا ينبغي أن تؤثر على ما يجري في سوريا”، وفق ما نقلته وكالة إنترفاكس الروسية.

من جانبه، قال الكرملين الجمعة إن روسيا تفي تماما بالتزاماتها في منطقة إدلب السورية، لكنها تشعر بقلق عميق إزاء ما وصفته بهجمات مكثفة يشنها مسلحون على قوات النظام السوري وقاعدة حميميم الجوية الروسية.

تعزيزات عسكرية تركية

على صعيد آخر، ذكر المرصد السوري، أن القوات التركية عمدت إلى تثبيت نقطة جديدة لها عند معمل الأدوية شمال بلدة سراقب، بعد أن كانت قد تمركزت النقطة الأولى بمنطقة الصوامع جنوب سراقب، يذكر أن هاتين النقطتين تتواجدان على أوتستراد دمشق – حلب الدولي المعروف بالـ (M5)، مما سبق يبدو بأن الأتراك يتحدون الروس وهناك اشكالات بين الطرفين وخلافات على نقاط معينة من اتفاقهما حول الأوتستراد الدولي.

مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان الأناضول روسيا اليوم
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!