ماذا قال والي إسطنبول للسوريين في اجتماعه الأخير مع منبر الجمعيات السورية

ماذا قال والي إسطنبول (علي يرلي قايا) للسوريين في اجتماعه الأخير مع منبر الجمعيات السورية في 26 يناير/كانون الثاني2020؟ وما النصائح التي قدمها للسوريين؟

0

اجتمع والي إسطنبول (علي يرلي قايا) مع منبر الجمعيات السورية مساء الأحد 26 يناير/كانون الثاني2020، وطرح خلال الاجتماع جملة من القضايا التي تهم السوريين ووجودهم في ولاية إسطنبول.

وتركز حديث الوالي، خلال اجتماعه في ثلاثة مناحي، لخصها البيان الذي أصدره منبر الجمعيات السورية، وحصلت الأيام على نسخة منه.

المنحى الأول: الكيملك وعناوين السكن:

تكلم السيد الوالي أنه تم زيارة جميع السوريين المقيمين في ولاية إسطنبول من قبل مديرية الأجانب والبوليس التركي، وتبين لهم بعد الزيارات بأن نسبة عناوين السكن الصحيحة المعلنة في طلبات الحصول على الكمليك كانت فقط 41 %، وهذا يعني أن ما نسبته 59% ما زالت العناوين غير دقيقة وتحتاج إلى تثبيت.

وذكر السيد الوالي بأنه سيتم توجيه رسالة بثلاث لغات، العربية، والتركية، والإنكليزية، للسوريين من أحل تحديث بياناتهم، وسيتم تعميمها وذكر الإجراءات ضمن منصات التواصل الخاصة بولاية إسطنبول ومديرية الهجرة والأجانب.

أما عن سبب تجميد 82 ألف كمليك للسوريين في إسطنبول، فالأمر يعود كما بين الوالي إلى سببين:

1/ عدم وجودهم في مكان سكنهم المسجل لدى إدارة الهجرة.
2/ عدم قيامهم بأي إجراء من مشفى أو أي معاملة حكومية أخرى.

وبيّن الوالي أن التجميد لا يعني الإلغاء، حيث بإمكان هؤلاء الأشخاص الحصول عليها مجدداً من خلال زيارتهم لإدارة الهجرة، وإعادة تفعيل بطاقاتهم وتثبيت عنوان السكن الجديد.

وحتى يقوموا بهذا الإجراء فلن يكون باستطاعتهم الاستفادة من الكيملك سوى في أمرين، الإسعافي والعاجل في المشافي الحكومية، ومتابعة أمور تعليم الأبناء.

وذكر الوالي أن تثبيت عناوين السكن، مهمة جداً، وهي ضرورية من النواحي الصحية والتعليمية والأمنية، وبأن هذا الأمر يساعد الحكومة التركية في وضع الخطط وتنظيم الخدمات التي تقدمها الولاية للسوريين.

المنحى الثاني: المسار الطبي:

تحدث الوالي عن أن الكثير من حالات الولادة للسوريين تتم خارج المستشفيات، وهذه الولادات أحياناً لا يتم تبليغ إدارة الهجرة عنها إلا بعد فترة طويلة، مما يتسبب بإرباك كبير باستخراج شهادة ولادة للطفل، واضطرارهم للذهاب إلى المحاكم من أجل اثبات أن المولود مولودهم من خلال تحليل DNA

كم ذكر أن الكثير من العوائل السورية لا تقوم بإعطاء اللقاحات المطلوبة لأطفالها، وهذا أمر غير مقبول أولاً من أجل صحة أطفالهم، وثانياً كي يكون جميع أطفال إسطنبول تحت الرعاية الطبية ذاتها. وتوجه الوالي إلى كل السوريين بالالتزام بإعطاء أولادهم اللقاحات المطلوبة في الأوقات المعلن عنها.

المنحى الثالث: إذن العمل

ذكر الوالي بأن الدوريات التابعة للولاية قامت منذ تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، بزيارة أماكن العمل السورية والتركية، وتم العثور على 3000 شخص سوري يعملون بدون إذن عمل، وأكد أن الدوريات ما زالت مستمرة بالزيارات، وأن أي مخالفة ستتم معالجتها حسب التوصيف القانوني لها.

وشجع الوالي كل السوريين العاملين على استخراج أذونات العمل، وفي حال لم يقبل صاحب العمل استخراجه للعاملين لديه، عليهم تقديم شكوى إلى مديرية العمل عن طريق الرقم 170 والإبلاغ أن صاحب العمل يرفض استخراج إذن عمل للعمال.

مصدر بيان منبر الجمعيات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!