حقائق لا بد من معرفتها عن فيروس كورونا الجديد

هل أخطأت منظمة الصحة العالمية في تقييم مخاطر الفيروس القاتل “كورونا الجديد” في الصين، حين قالت في تقرير سابق إن الخطر العالمي الذي يمثله الفيروس الجديد “معتدل”؟ وما الحقائق الجديدة حول الفيروس؟

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

قدر باحثون في جامعة هونغ كونغ، وصول أعداد المصابين بفيروس كورونا القاتل في مدينة ووهان الصينية إلى قرابة 44 ألف مصاب بما في ذلك الإصابات في مرحلة الحضانة.

في المقابل، تشير التقديرات الرسمية للسلطات الصينية إلى إصابة نحو 2800 شخص، في حين ارتفع عدد الوفيات إلى 106 حالات، بينما وصلت الإصابات في هونغ كونغ إلى 8 حالات مؤكدة.

الفيروس مُعد حتى في فترة الحضانة:

نقلت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينغ بوست”، عن كبير الباحثين وعميد كلية الطب بالجامعة، جابرييل ليونج، قوله إن فريقه قدر أعداد المصابين الذين تظهر عليهم علامات المرض بنحو 26 ألف حالة، لكن العدد سيتضاعف خلال 6.2 يوم، وفقًا لعمليات النمذجة الرياضية التي أجراها.

من جانبها قالت لجنة الصحة الوطنية في الصين، إن فيروس كورونا مُعد حتى في فترة الحضانة التي تستمر لمدة 14 يومًا، وأن قدرته على الانتشار تزداد قوة.

وقال الوزير المسؤول عن اللجنة، ما شياو وي، أن فهم السلطات للفيروس ما زال محدودًا، وأن الأمور غير واضحة بشأن المخاطر الناجمة عن الطفرات المحتملة له، مضيفًا أنه من المحتمل استمرار تفشي المرض لبعض الوقت.

وأضاف: “على عكس المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة –سارس- يمكن لفيروس كورونا الجديد الانتقال خلال فترة الحضانة، ويمكن ألا تظهر أي أعراض مرضية فورية على المصابين، وهو ما زاد من الصعوبات التي تواجه السلطات للسيطرة على انتشاره”.

التدابير الاحترازية العالية في معالجة المصابين بالوباء (فرانس برس)

منظمة الصحة العالمية:

من ناحية أخرى، أقرت منظمة الصحة العالمية ـ التي تعرضت للانتقاد بسب تعاطيها مع تفشي الأمراض في السابق ـ بأنها أخطأت في تقييم مخاطر الفيروس القاتل “كورونا الجديد” في الصين، بحسب وكالة “فرانس برس”.

وقالت المنظمة في تقارير، الأسبوع الماضي، إن الخطر العالمي الذي يمثله الفيروس الجديد “معتدل”، لكن في تقرير جديد أكدت أن “الخطر بات مرتفعًا للغاية في الصين، ومرتفع على المستويين الإقليمي والعالمي”.

حقائق حول الفيروس:

فيما يلي المزيد من الحقائق حول الفيروس الذي أطلق عليه اسم (2019-إن.سي.أو.في) الذي يمكن أن ينتقل بين البشر وينتمي إلى نفس عائلة فيروس كورونا، مثل متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (سارس).

1- أطلق على الفيروس الجديد اسم (2019-أن.سي.أو.في).

2- يمكن الفيروس الجديد (فيروس ووهان) أن ينتقل بين البشر وينتمي إلى عائلة فيروس كورونا نفسها، مثل متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (سارس).

3- فترة حضانة الفيروس قد تتراوح بين يوم و14 يوما.

4- على عكس سارس، الذي نشأ في الصين أيضا، يمكن أن ينتشر الفيروس الجديد خلال فترة الحضانة.

5- لعدوى فيروس كورونا مجموعة واسعة من الأعراض، من بينها الحمى والسعال وضيق التنفس وصعوبات في التنفس. ويمكن أن تسبب حالات الإصابة الشديدة الالتهاب الرئوي ومتلازمة الالتهاب الرئوي الحاد والفشل الكلوي والوفاة.

6- الفيروس الجديد من فيروسات الحمض النووي الريبوزي، إذ يمثل الحمض النووي الريبوزي المادة الجينية للفيروس وليس الحمض النووي، وهذا يعني أن الفيروس يمتزج مع الحمض النووي للعائل ويمكنه أن يتحور بسرعة.

7- من المعتقد أن الفيروس نشأ في أواخر العام الماضي في سوق للأطعمة في ووهان كان يبيع حيوانات برية بطريقة غير مشروعة.

8- يعتقد الباحثون الصينيون أنه ربما انتقل إلى البشر من الثعابين والتي بدورها ربما أصيبت به من الخفافيش. وتباع الثعابين والخفافيش في سوق ووهان.

صورة مجهرية لفيروس كورونا (البيان)
مصدر فرانس برس منظمة الصحة العالمية وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!