وسط توترات مع الروس.. القوات الأمريكية توسع إحدى قواعدها العسكرية في سوريا

هل ستشهد مناطق شمال شرق سوريا توتراً بين القوات الأمريكية والروسية؟ وخاصة مع ازدياد النفوذ الروسي هناك، ومحاولات القوات الأمريكية على توسيع قاعدة “تل بيدر” بريف القامشلي شمال محافظة الحسكة؟.

0
الأيام السورية؛ فريق التحرير

يتواصل التوتر بين القوات الأمريكية والروسية في مناطق شمال شرق سوريا بشكل كبير ومتصاعد خلال الأيام الأخيرة.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، تعمل القوات الأمريكية على توسيع قاعدة “تل بيدر” بريف القامشلي شمال محافظة الحسكة، بغية نقل قوات إليها من قواعدها المجاورة.

ويأتي ذلك بالتزامن مع ازدياد النفوذ الروسي في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا، وفي وقت أشارت فيه تقارير، إلى وقوع تبادل لإطلاق النار بين العسكريين الروس والأميركيين في سوريا.

تنسيق أم إبقاء اتصال

1/ أكد المتحدث باسم البنتاغون، جوناثان هوفمان، الجمعة 24 يناير/ كانون الثاني 2020، موقف بلاده من أن العسكريين الأميركيين سيبقون في مواقعهم في سوريا، ونوه إلى أن بلاده تحرص على إبقاء التواصل مع الروس، تجنباً لوقوع اشتباكات بين الجانبين.

2/ أوضح هوفمان في حديث لوكالة “نوفوستي”، حول التقارير التي أشارت إلى وقوع تبادل لإطلاق النار بين العسكريين الروس والأميركيين في سوريا، أن بلاده لفتت الدول والقوى الأخرى المتواجدة في المنطقة إلى مواقع قواتها.

وأضاف أنها تستخدم قنوات منع النزاعات لمنع حدوث أي سوء تفاهم أو صدام عرضي، فيما أعلن عن عدم امتلاكه معلومات عن أي تبادل لإطلاق النار. قائلا: “كل ما يمكنني قوله إننا نتواجد حيث كنا وإنهم يعلمون أين نتواجد”.

3/ أفاد نائب قائد عمليات التحالف الدولي ضد داعش أن الاتصالات بين قادة المجموعتين العسكريتين الأميركية والروسية في سوريا تجري أسبوعياً، ناهيك عن اتصالات شبه يومية تجري على المستويات الأدنى، موضحا أن الحديث يدور عن اتصالات بين ممثلي الطيران الحربي والقوات على الأرض، على حد سواء.

4/ المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، تحدث الخميس، عن اعتراض لواء روسي في محيط مدينة منبج السورية قبل أكثر من عام. وذكر أن الموضوع تمت تسويته بنجاح عبر ما سمّاها “قنوات عسكرية”.

5/ قبل يومين، اعترضت دورية أميركية منذ أيام مثيلتها روسية في قرية مصطفاوية التابعة لمنطقة ديريك بريف الحسكة، وذلك لمنعها من الوصول إلى معبر سيمالكا الحدودي.

كما اعترضت أيضا في 14 يناير/ كانون الثاني، إحدى الدوريات الأميركية دورية أخرى روسية ومنعتها من المرور عند مفرق حطين على الطريق الواصل بين مدينتي الحسكة والقامشلي والذي يؤدي إلى الطريق الدولي، ما أدى لوقوع مشادات كلامية بين الطرفين انتهت بعد عودة الدورية الروسية أدراجها ومنعها المسير على الطريق الدولي.

6/ في السياق ذاته، أعلن المبعوث الرئاسي الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتيف أن الوضع في منطقة الدوريات الروسية التركية المشتركة مستقر رغم وجود بعض الاستفزازات، حيث تحدث عن إمكانية تجاوز الصعوبات في عمل اللجنة الدستورية السورية.

مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان العربية نت
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!