هل بدأ الرجال جدياً بالإقلاع عن التدخين؟

هل نجحت الحملات التوعوية التي كانت تجريها منظمة الصحة العالمية على مدى عقود لمكافحة التدخين؟ ولماذا نجد أن نسبة المقلعين عن التدخين بين الرجال أقل منها عند النساء.

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

نشرت منظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس 19 كانون الأول/ ديسمبر 2019 تقريراً تؤكد فيه تراجع عدد المدخنين الرجال خلال العام 2019 لأول مرة على مستوى العالم. معتبرة أن هذه النتيجة جاءت بنا على نجاح الحملات ضد التدخين التي واظبت المنظمة على القيام بها على مدى السنوات الماضية.

ووصلت المنظمة إلى اكتشاف هذا التراجع كما صرّح أمين عام المنظمة، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، عند إجراء التحليل للبيانات المتوفرة، والتي أثبتت حدوث نقطة تحول حاسمة في مكافحة منتجات التبغ القاتلة.

وجاء بالتقرير أن الرجال في العالم إجمالا، اعتبارا من سن 15 عاما، كانوا يستخدمون التبغ بشكل منتظم عام 2000، إلا أن هذه الأرقام تراجعت إلى نحو الربع عام 2015. وحسب الأرقام المجردة فإن أعداد مستخدمي التبغ تراجعت وفقا لبيانات المنظمة من نحو 4ر1 مليار مستخدم عام 2000 إلى نحو 3ر1 مليار عام 2018.

مليونا رجل سينقطع عن التدخين العام القادم

كان هذا التراجع يعتمد، وفقا للأرقام المجردة، حتى الآن على التراجع بين النساء المدخنات، في حين استمرت أعداد المدخنين الرجال. ولكن منظمة الصحة العالمية تتوقع الآن أن يصبح عدد المدخنين الرجال أقل بواقع مليوني مدخن خلال العام المقبل، مقارنة بعام 2019، بل وتتوقع المنظمة تراجع أعداد المدخنين بواقع ستة ملايين مدخن عام 2025.

النساء أكثر إقلاعاً عن التدخين

مع ذلك فلا زالت نسبة الإقلاع عن التدخين أعلى بين النساء مقارنة بها بين الرجال، حيث توقع معدو التقرير أن تقلع تسعة ملايين امرأة عن التدخين عام 2020 مقارنة بعام 2018، بل وأن يرتفع هذا العدد إلى 32 مليون امرأة بحلول عام 2025، مقارنة بعام 2018.

مصدر د ب أ
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!