fbpx

عقوبات جديدة على رجال أعمال لبنانيين للتورط في تمويل حزب الله وتهديدات لإيران

عقوبات أمريكية جديدة على رجال أعمال لبنانيين، داعمين لحزب الله ونشاطاته، عبر التبرعات وغسيل الأموال والاتجار في الألماس وتجنب الضرائب.

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

فرضت الولايات المتحدة يوم الجمعة 13 كانون الأول/ ديسمبر 2019، عقوبات على رجال أعمال لبنانيين، هما ناظم أحمد، المقيم في لبنان وصالح عاصي، شريك أحمد المقيم في جمهورية الكونغو الديمقراطية. ويعمل الرجلان في مجال جمع التحف الفنية. عقوبات على رجال أعمال لبنانيين

مخططات لغسيل الأموال

اعتبرت وزارة الخزانة الأمريكية الرجلين شريكين بتهمة تحويل عشرات الملايين لحزب الله اللبناني الموالي لإيران عبر مخططات لغسيل الأموال.

ووصفت الوزارة أحمد بأنه أحد أبرز المتبرعين لحزب الله وقالت إنه يمتلك مجموعة فنية تقدر قيمتها بعشرات الملايين من الدولارات تشمل أعمال لبابلو بيكاسو وأندي وارول. واتهم عاصي بغسل الأموال عبر تجارة أحمد في الماس. كما تشمل العقوبات 17 كيانا متصلة بهما.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين “حزب الله يواصل استخدام شركات تجارية تبدو قانونية كواجهة لجمع وغسيل الأموال في دول مثل جمهورية الكونغو الديمقراطية، حيث يتمكن من استخدام الرشاوى والعلاقات السياسية لضمان الوصول إلى الأسواق بشكل غير شرعي وتجنب الضرائب”.

فيما قال وزير الخارجية مايك بومبيو في بيان إن أحمد وعاصي عملا بشكل نشط وقاما على مدى سنوات بإخفاء عوائدهما عن الحكومة اللبنانية من خلال غسل الأموال والاتجار في الألماس المستخدم في الصراعات وتجنب الضرائب، وأضاف “الولايات المتحدة تدعم بقوة مطالب الشعب اللبناني بالإصلاح وإنهاء الفساد”. عقوبات على رجال أعمال لبنانيين

تهديدات ضد إيران

كما حذّر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يوم الجمعة، إيران من ردّ “حاسم” إذا تعرضت مصالح بلاده للأذى في العراق بعد سلسلة من الهجمات الصاروخية على قواعد عسكرية.

وقال في بيان “يتعيّن علينا … اغتنام هذه الفرصة لتذكير قادة إيران بأنّ أيّ هجمات من جانبهم أو من ينوب عنهم من أي هوية تلحق أضراراً بالأميركيين أو بحلفائنا أو بمصالحنا فسيتمّ الردّ عليها بشكل حاسم”.

ويأتي هذا التحذير بعد سلسلة هجمات صاروخية (10 هجمات منذ 28 استهدفت قواعد عسكرية تؤوي جنوداً أميركيين أو بعثات دبلوماسية أميركية في العراق، بما في ذلك سفارة الولايات المتحدة الموجودة في المنطقة الخضراء الشديدة التحصين في العاصمة بغداد، وليل الأربعاء-الخميس تم إطلاق صاروخين على قاعدة تؤوي جنوداً أميركيين بالقرب من مطار بغداد الدولي.

وقال وزير الخارجية الأميركي إنّ “وكلاء إيران نفّذوا مؤخّراً هجمات عدّة على قواعد تؤوي قوات أمنية عراقية وطواقم من الولايات المتحدة والتحالف الدولي”، وأضاف “يجب أن تحترم إيران سيادة جيرانها وأن تتوقف فوراً (…) عن دعم الأطراف الثالثة في العراق وفي جميع أنحاء المنطقة”.

مصدر رويترز
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!