fbpx

هل يكون ترامب ثالث رئيس أمريكي يحاسب في مجلس الشيوخ

هل سيصوّت البرلمان الأمريكي على محاسبة الرئيس دونالد ترامب؟ وهل سيكون ترامب ثالث رئيس أمريكي يحاسب في مجلس الشيوخ؟ وهل سينجح سعي قادة الحزب الديمقراطي في عزل الرئيس؟

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

وصلت الأمور بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقادة الحزب الديمقراطي في مجلس النواب الأمريكي إلى مرحلة متأزمة، بعد توجيه قادة الحزب مادتي اتهام ضد الرئيس بإساءة استخدام السلطة وعرقلة الكونغرس.

أعلن الديمقراطيون في مجلس النواب الأمريكي، في مؤتمر صحفي عُقد الثلاثاء 10 كانون الأول/ ديسمبر 2019، رسميًا عن مادتي المساءلة للرئيس الأمريكي، بما يعتبر ذروة التحقيق المُكثف حول تعاملات ترامب مع أوكرانيا والمستمرة منذ شهرين .

إساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونجرس

وجه الديمقراطيون في مجلس النواب الأمريكي اتهامات رسمية للرئيس دونالد ترمب بإساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونجرس،

حيت تم اتهام ترامب بإساءة استغلال منصبه في الضغط على أوكرانيا للتحقيق مع خصومه السياسيين قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة في 2020 عبر تعليق 400 مليون دولار كمساعدات أمنية أمريكية إلى كييف.

وكذلك اتهمه الديمقراطيون بإعاقة التحقيق في سوء سلوكه عبر فرض حصار شامل على مذكرات الاستدعاء ورفض السماح لكبار المسؤولين الرئيسيين بالإدلاء بشهاداتهم أمام الكونغرس.

ومن المتوقع أن يصوت مجلس النواب بكامل هيئته على الاتهامات أو ما يعرف ببنود المساءلة الأسبوع المقبل، ومن شبه المؤكد أن يصوت المجلس الذي يهيمن عليه الديمقراطيون على مساءلة الرئيس الجمهوري مما يمهد الساحة لمحاكمة في مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الجمهوريون، والتي من المرجح أن تبدأ في يناير.

أمر مثير للسخرية

في حين ندد الرئيس دونالد ترامب بالاتهامات التي تبناها الديموقراطيون، واعتبرها مثيرة للسخرية، وغرد كعادته على تويتر مجددا تنديده بحملة الشعواء بحقه “قال جيري نادلر رئيس اللجنة القضائية في مجلس النواب، لتوه إنني مارست ضغوطا على أوكرانيا بهدف التدخل في انتخابات 2020 الرئاسية، إنه أمر مثير للسخرية، وهو يعلم بأنه غير صحيح”.

لا أحد فوق القانون حتى الرئيس نفسه

قال جيري نادلر رئيس اللجنة القضائية في مجلس النواب قد قال في مؤتمر صحفي، إن ترامب متهم بممارسة صلاحيات موقعه الوظيفي من أجل “تحصيل منفعة شخصية غير لائقة في سياق تغافل أو إضرار بالمصلحة الوطنية”، وذلك عن طريق الضغط على أوكرانيا للتدخل في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

كما صرح أن ترامب “يرى نفسه فوق القانون” وأردف “يجب أن يكون واضحا أنه لا أحد فوق القانون حتى الرئيس نفسه.”

معتبراً أن نزاهة الانتخابات الرئاسية المقبلة على حافة الخطر، بقوله إن “الرئيس ترامب انتهك يمينه للشعب الأمريكي. لقد وضع مصالحه الخاصة أمام أمننا القومي ونزاهة انتخاباتنا… من الواضح أن هذا السلوك غير ممكن. هذه اللجنة ستمضي وفقًا لذلك”.

وفي حال تصويت اللجنة القضائية بمجلس النواب على الموافقة على مواد العزل تلك أواخر هذا الأسبوع، فإنها ستقدم بعد ذلك لمجلس الشيوخ من أجل تصويت كامل المجلس عليها.

لكن النواب الجمهوريين انتقدوا بشدة إجراءات مساءلة ترامب، قائلين إن العملية برمتها تقف وراءها دوافع سياسية.

ويبدو أنه من غير المحتمل أن يصوت أي جمهوري لإقالة الرئيس بعد إجراء تحقيق استنكره الجمهوريون في الكونغرس باعتباره غير عادل ومنحاز ضد الرئيس.

ما هي آلية المساءلة؟

المساءلة هي الفصل الأول في عملية سياسية من مرحلتين يقوم الكونجرس على إثرها بعزل الرئيس من منصبه.

ولدى تصويت مجلس النواب على مواد المساءلة، فإن مجلس الشيوخ سيكون مضطرا لعقد محاكمة.

لكن إدانة الرئيس أمام مجلس الشيوخ وعزله تتطلب الحصول على موافقة أغلبية المجلس بواقع ثلثي الأصوات – لكن هذا غير محتمل في هذه الحالة بسبب سيطرة الحزب الذي ينتمي إليه الرئيس ترامب على المجلس.

وفي حال تبني هاتين التهمتين ضمن جلسة عامة لمجلس النواب يرجح أن تعقد الأسبوع المقبل، سيكون ترامب ثالث رئيس في تاريخ الولايات المتحدة يوجه إليه الكونغرس اتهاما رسميا أثناء ممارسته السلطة. حيث تعرض الرئيسان السابقان بيل كلينتون وأندرو جونسون للمساءلة، لكن أيا منهما لم يتعرض للإدانة. فيما استقال الرئيس السابق ريتشارد نيكسون من منصبه قبل مساءلته.

مصدر bbc Cnn
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!