fbpx

مروحيات النظام وطائرات حليفه الروسي تواصل  القصف العنيف شمال غربي سوريا

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

تواصلت، الثلاثاء 3 ديسمبر/ كانون الأول 2019، الاشتباكات العنيفة على محور أم تينة بالتزامن مع قصف بري مكثف يستهدف ريف معرة النعمان الشرقي وأرياف إدلب واللاذقية وحماة.

كما قصفت طائرات النظام الحربية محيط الكتيبة المهجورة بريف إدلب الشرقي ومحور كبانة بريف اللاذقية، والغسانية والشيخ سنديان والكندة ومرعند والبرسة وقطرة والصرمان والشعرة بريف إدلب.

وقصفت الطائرات الحربية الروسية كلا من منطقة الإيكاردا والشيخ أحمد جنوب حلب، وحاس وكفرنبل بريف إدلب الجنوبي.

فيما استهدفت الطائرات الحربية الروسية مناطق في معرة النعمان ومحيطها ومحاور التماس في ريف إدلب الجنوبي، بينما ألقت الطائرات المروحية براميل متفجرة على بلدة حزارين وقرى وبلدات عديدة في الريف نفسه.

وبالمقابل، سقطت  فيه عدة قذائف صاروخية على مشروع الـ3000 شقة في محيط مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام، فيما قصفت الفصائل المقاتلة والإسلامية مواقع قوات النظام في محيط قرية أم تينة.

معارك مستمرة وتبادل سيطرة

على صعيد متصل، لا تزال الاشتباكات تتواصل بعنف على محور أم تينة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، في حين تصدت الفصائل الإسلامية والتنظيمات الجهادية لمحاولتي تقدم لقوات النظام على المحور، وسط استمرار القصف البري والجوي على المحور.

ورصد “المرصد السوري” تمكن قوات النظام من معاودة السيطرة على رسم الورد وإسطبلات، بعد أن كانت قد استعادت السيطرة على سروج قبل ساعات. وبذلك تكون قوات النظام تمكنت مجدداً من معاودة السيطرة على جميع المناطق التي تقدمت إليها الفصائل خلال الأيام الـ4 الفائتة، ضمن معارك الكر والفر جنوب شرق إدلب.

سقوط قتلى واستهداف قادة

وفي السياق ، وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، مقتل عنصرين اثنين من الفصائل الإسلامية نتيجة الاشتباكات المتقطعة بالرشاشات الثقيلة والقصف المدفعي على محور قرية سروج بريف إدلب، ليرتفع عدد قتلى قوات النظام والمسلحين الموالين لها خلال الاشتباكات منذ ما بعد منتصف الليل إلى 9 عناصر، فيما قتل 25 عنصرا من الفصائل، بينهم 20 من الجهاديين.

كما قتل قيادي في هيئة تحرير الشام برفقة شخص آخر،  بالقرب من بلدة أطمة الحدودية مع تركيا، بريف إدلب الشمالي، نتيجة استهداف سيارتهما بصاروخ أطلقته طائرات مسيرة تابعة لـ”التحالف الدولي” الذي استهدف كذلك، سيارة في المحيط نفسه. وأشارت مصادر محلية إلى أن 3 انفجارات على الأقل دوت بالمنطقة نتيجة هذا الاستهداف.

مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!