فيزيولوجية الدورة الشهرية

يعد ظهور أولى قطرات دم الحيض البداية لدورة شهرية جديدة. لكن ما هو دم الحيض؟ وما هي الدورة الشهرية؟ وماذا يحدث في جهاز المرأة التناسلي خلال هذه الدورة؟ في هذا المقال سنحاول توضيح وشرح مختلف مراحل الدورة الشهرية والتغييرات الفيزيولوجية والهرمونية المرافقة لها سواء على مستوى الرحم أو المبيض.

0
لوّن العالم برتقاليًا – شعار حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة

ما هي الدورة الشهرية؟

هي سلسلة من التغييرات الفيزيولوجية الهورمونية الطبيعية التي تحدث بشكل دوري لدى المرأة بعد البلوغ ضمن عملية التكاثر. يبلغ متوسط مدة الدورة الشهرية 28 يوماً، ولكنها قد تختلف بين النساء ضمن إطارها الطبيعي لتقصر أو تطول (من21 إلى 35 يوما)ً.

تنمو الخلايا الأولية في المبيضين خلال هذه الدورة وتتحول إلى جريبات ينتج عنها بيضة قابلة للتلقيح. تؤدي الهرمونات التي تفرزها الجريبات المشكلة إلى تجهيز بطانة الرحم لاستقبال البيضة المنتجة في حال تلقيحها وبدء عملية الحمل.

ما هو السن الطبيعي للحيض لدى الفتيات (البلوغ)؟

يحدث البلوغ (أي ظهور الحيض الأول) لدى الفتيات في المتوسط في عمر 12سنة، ولكن يمكن أن يبدأ في سن مبكرة ( 8 سنوات) أو في سن متأخرة (16 سنة). يتوقف الحيض عند بلوغ المرأة سن الـ 51 (والذي يعرف بسن اليأس)، حيث يتوقف المبيضين عن إنتاج البويضات. يمكن تحديد بداية سن اليأس عند توقف الحيض لمدة سنة كاملة، تفقد المرأة بعدها القدرة على الحمل.

من المقترح استبدال تسمية سن اليأس بسن الأمل نظراً لتطور العلوم الطبية التي باتت تسمح للمرأة أن تنجب في عمر متقدم، بعد خضوعها لعلاج هرموني خاص.

ما هي مراحل الدورة الشهرية؟

تنقسم الدورة الشهرية بناءَ على مختلف التغييرات التي تحدث سواء على مستوى الرحم أو المبيض، أي الدورة المبيضية والدورة الرحمية. وتتحكم في الدورتين مجموعة من الهرمونات، يُنظم إفرازها كل من الغدة النخامية في الدماغ والمبيضين. وتختلف فترات إفرازها، ويمكن وصف أهم مراحل الدورة الشهرية كما يلي:

مرحلة الحيض: (اليوم 1 – 5)

  • الحيض هو أول أطوار الدورة الشهرية، ويسمى أيضا بالطمث، وتستمر عادة فترة الحيض من ثلاثة إلى خمسة أيام، وقد تقصر أو تطول عند البعض (بين يومين وسبعة أيام) ولكنها تبقى ضمن الإطار الفيزيولوجي الطبيعي.
  • يتخلص الرحم خلال هذه الفترة من بطانته في حال لم يتم تلقيح البويضة وبالتالي عدم حدوث الحمل.
  • أمّا دم الحيض فهو سائل طبيعي يتكون أغلبه من خلايا الدم مع بعض الخلايا الجدارية والسوائل المخاطية. تتراوح كمية سائل الطمث من 20 إلى 60 ملم، أي ما يعادل حوالي بين 4 إلى 12 ملعقة صغيرة.
  • بعد تخلص الرحم من جداره، يقوم الجسم بتجديد الجدار، حتى انتهاء مدة الدورة وبالتالي إبتداء دورة جديدة.
مقطع تشريحي الجهاز التناسلي الأنثوي (ويكيبيديا)

المرحلة الجريبية (اليوم 6 – 14)

  • خلال هذه المرحلة، يقوم الفص الأمامي للغدة النخامية التي توجد أسفل الدماغ بإفراز الهرمون المحفز للجريبات FSH، ليحفز نمو عدد من الجريبات الموجودة في المبيض.
  • تنمو في العادة عدد من الجريبات خلال 10 إلى 14 يوماً، ولكن ينتهي الأمر بنضج جريب واحد ( جريب دو غراف نسبة إلى عالم التشريح الهولندي دو غرا الذي اكتشفه).
  • تنتج جريبات دو غراف أثناء تطورها، كميات متزايدة من هرمون الأستروجين، الذي يحفز نمو وتكاثر بطانة الرحم وذلك عن طريق زيادة سمك جدار الرحم الداخلي، وزيادة أوعيته الدموية وخلاياه الإفرازية وتؤهلها لاستقبال البويضة في حال تلقيحها بحيوان منوي. تصل سماكة جدار الرحم أقصاها مع اليوم الرابع عشر (12-16 يوماً بحسب طول الدورة).
مراحل الدورة الشهرية عند المرأة (يوتيوب)

الإباضة (اليوم 14 – 15)

  • تحدث هذه المرحلة تقريبا خلال اليوم 14 من الدورة الشهرية، بمتوسط 28 يوم. ترتبط عملية الإباضة بارتفاع مستوى الهرمون المنشط للجسم الأصفر LH في اليوم 12 من الدورة الشهرية، ويؤدي إلى نضوج البويضة وإلى إضعاف جدار جريبها في المبيض ما يقود إلى تحريرها وبالتالي إلى حدوث الإباضة.
  • تبقى البويضة في قناة فالوب لمدة يوم واحد تقريبا إذا لم تخصب بحيوان منوي، ومن ثم تبدأ في التحلل، ولكن إذا ما خصبت فإنها تبدأ في النمو وتكوين الجنين، فتنتقل من قناة فالوب إلى الرحم لكي تُعشش في بطانته.

مرحلة الجسم الأصفر (اليوم 15 –21)

  • تقوم هرمونات الغدة النخامية – الهرمون المنشط للجسم الأصفر LH والهرمون المحفز للجريبات FSH– على تحويل ما تبقى من الجريب الناضج إلى جسم أصفر يقوم بإفراز هرموني الجسفرون والاستروجين، الذي يعمل على تهيئة بطانة الرحم، وعلى تثبيط إفراز الهرمون المنشط للجسم الأصفر LH والهرمون المحفز للجريبات FSH، فتبدأ مستوياتهما في الانخفاض ما يؤدي إلى ضمور الجسم الأصفر، فتنخفض بذلك مستويات الجسفرون والاستروجين المفرزين من طرف الجسم الأصفر.

ما قبل الحيض (اليوم 22 – 28)

  • قبل الحيض ببضعة أيام يحدث هبوط مفاجئ في نسبة هرموني الأستروجين والجسفرون مما يؤدي إلى تقلص الأوعية الدموية الملتوية الموجودة بجدار الرحم وبالتالي انفصال موت بطانة الرحم وانفصالها عن جدار الرحم.
  • خلال الدورة الشهرية، تستعد الأغشية المخاطية المبطنة داخل الرحم لاستقبال البويضة المخصبة، حيث تقوم هذه الأغشية بإمداد الجنين بالموارد الغذائية. في حالة عدم حدوث الإخصاب، تموت البويضة وتبدأ بالانحلال، كما تنفتح بعض الأوعية الدموية في الأغشية المخاطية للرحم، وتنفصل الطبقة المخاطية العلوية عن طريق انقباض عضلة الرحم في إيقاع غير منتظم (يسبب عادة بعض الآلام الفيزيولوجية)، مما يسمح بانفصال الأنسجة عن جدار الرحم، الذي يتخلص بدوره من الخلايا الميتة عن طريق المهبل ويترافق ذلك مع بعض الدم؛ يعرف هذا بدم الطمث، وبالتالي تبدأ دورة شهرية جديدة.
الأعضاء التناسلية للمرأة مقطع تشريحي (طب ويب)
مصدر الموسوعة الطبية
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!