fbpx

ترامب يوقع مشروعاً داعما للمظاهرات في هونغ كونغ والصين تعترض

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء 28 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، قرارا داعما للمعسكر المؤيد للديموقراطية في هونغ كونغ، في خطوة من شأنها إثارة غضب بكين التي تجري مفاوضات تجارية حساسة مع واشنطن.

وبدا ترامب مترددًا في توقيع مشروع القرار. حيث كان قد ألمح باحتمال عدم القيام بذلك في ظل المفاوضات التي تجريها بلاده مع الصين لإنهاء الخلاف التجاري الأكبر في تاريخ البلدين.

إجماع في الكونغرس الأميركي

لكن بما أن مشروع القرار هذا حصل في وقت سابق على دعم الكونغرس الأميركي بالإجماع تقريبًا، حيث صوّت الكونغرس يوم الأربعاء الماضي بأغلبية 417 عضوا لصالح قانون “هونغ كونغ لحقوق الإنسان والديمقراطية” بينما عارضه نائب واحد فقط وذلك بعد يوم على موافقة مجلس الشيوخ عليه بالإجماع. لذا لم يجد ترامب مجالا كبيرا للمناورة، واضطر للتوقيع.

بيان ترامب

في بيان منفصل أصدره ترامب أكد فيه أنه وقع على مشروع القانون احتراما منه للرئيس الصيني شي جين بينغ ولشعب هونغ كونغ، موضحا أنه تم إقراره “على أمل أن يتمكن قادة الصين وهونغ كونغ من التوصل الى حل خلافاتهما بشكل ودي بما يؤدي الى سلام دائم وازدهار للجميع”.

وجاء في البيان إن مشروع القانون يحدد “سياسة الولايات المتحدة تجاه هونغ كونغ ويوجه عملية تقييم التطورات السياسية هناك”.

وأضاف “أن إدارتي ستعامل كل بند من هذا القانون بما يتسق مع الصلاحيات الدستورية للرئيس فيما يتعلق بالعلاقات الخارجية”.

وزارة الخارجيّة الصينيّة تعترض

قالت وزارة الخارجيّة الصينيّة في بيان إنّ القانون الأميركي هذا «بغيض للغاية ويخفي نيّات خفيّة»، من دون أن تحدّد الخطوات التي قد تتّخذها بكين.

وحسب ما ذكرت وكالة بلومبرج للأنباء، فإن وزارة الخارجية الصينية أعلنت اليوم الخميس 28 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، استدعاء السفير الأمريكي في الصين تيري برانستاد على خلفية توقيع الرئيس الأمريكي هذا المشروع.

وطالب نائب وزير الخارجية الصيني لي يوشينج في بيان لوزارة الخارجية الولايات المتحدة الأمريكية بعدم تطبيق مشروعي القانون “والتوقف عن التدخل في شؤون هونج كونج والشؤون الداخلية للصين”.

وقالت الوزارة: “الصين سوف تتصدى بحزم للتصرفات الخاطئة من جانب الولايات المتحدة، وسوف تكون الولايات المتحدة مسؤولة عن كل العواقب”.

مواقف أخرى

وعلى الطرف الآخر أعربت هونغ كونغ عن «أسفها الشديد» لتوقيع ترامب على هذا القرار الذي اعتبرته مؤيدا للاحتجاجات، فيما حذّرت الصين، الخميس، من أنّها مستعدّة لاتّخاذ «تدابير مضادّة صارمة» بحقّ الولايات المتّحدة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية التايوانية “جوان أو” إن توقيع أمريكا على مشروعي القانون يظهر دعم أمريكا للديمقراطية في هونج كونج.

وأضافت “نطالب حكومتي الصين وهونج كونج بالاستماع لمطالب الشعب، وإحلال الاستقرار في هونج كونج في أسرع وقت ممكن”.

فيما أشاد الناشط المؤيد للديمقراطية في هونج كونج جوشوا وونج اليوم الخميس بتوقيع ترامب على مشروعي القانون، ووصفه “بالإنجاز البارز”.

وكتب تغريدة قال فيها إنه ومنظمته المؤيدة للديمقراطية سوف يستمران في تشجيع مثل هذه الجهود التشريعية وآلية العقوبات.

مصدر فرانس برس د.ب.أ
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!