هيومن رايتس ووتش.. “المنطقة الآمنة” في شمال سوريا “لن تكون آمنة” وتركيا تصرّ

ماذا حمل تقرير هيومن رايتس وتش الأخير في مناطق واسعة تسيطر عليها تركيا في شمال سوريا؟ وهل تحدث هناك انتهاكات  لحقوق الإنسان تشكل جرائم حرب محتملة؟

0

كشفت منظمة هيومن رايتس وتش، الاربعاء27 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، وقوع انتهاكات في مناطق واسعة تسيطر عليها تركيا في شمال سوريا قالت أنقرة أنها تريد إعادة لاجئين سوريين إليها، وحضت المنظمة ومقرها نيويورك تركيا والجهات المتحالفة معها في سوريا على التحقيق في “انتهاكات لحقوق الإنسان تشكل جرائم حرب محتملة” في المنطقة ومنها:

1-إعدامات

2-مصادرة منازل، ونهب الممتلكات

3- منع عودة النازحين إلى ديارهم

4- انتهاكات ضد المدنيين وتُميز على أُسس عرقية

5-اختفاء عمال إغاثة أثناء عملهم في “المنطقة الآمنة”.

إصرار تركي

في السياق، مازالت تركيا تصر على إنشاء هذه المنطقة وتدعو دول العالم إلى مساندتها فقد:

1/ حث مجلس الأمن القومي التركي، في بيان عقب اجتماعه برئاسة أردوغان الذي امتد حتى وقت متأخر ليل الثلاثاء – الأربعاء، أطراف اتفاق المنطقة الآمنة في سوريا على إكمال إجراءات تطهيرها من «الإرهابيين»، في إشارة إلى مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية التي تقود تحالف قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، في أقرب وقت، بما فيها تل رفعت ومنبج.

2/ دعا البيان المجتمع الدولي إلى دعم أنقرة في تأمين العودة الطوعية والآمنة للسوريين إلى ديارهم دون أي تمييز ديني أو عرقي، وقال إن «دولتنا التي لا تتهرب من أي عبء أو مسؤولية في محاربة الإرهاب مستمرة في مكافحة (تنظيم داعش) الإرهابي بكل حزم».

3/ شدد المجلس على ضرورة اتخاذ جميع أنواع التدابير لمنع إلحاق الضرر بالمدنيين، ضمن عملية «نبع السلام» العسكرية.

4/ نفى أردوغان ما يتردد بشأن انتهاء عملية «نبع السلام» في شمال سوريا، قائلا: “من الخطأ تحديد موعد للعملية، وإن تركيا عازمة على مواصلة كفاحها ضد وحدات حماية الشعب الكردية، وإنهاء التجاوزات التي تقوم بها بين الحين والآخر في مناطق نبع السلام”.

5/ كشف أردوغان أن قطر قد تساهم في دعم إنشاء المنطقة الآمنة، وقال إن الدوحة قد تدعم خطط تركيا لإعادة أكثر من مليون لاجئ إلى شمال شرقي سوريا. بحسب ما نقلت قناة «إن تي في» التركية الليلة قبل الماضية عنه في تصريحات للصحافيين أثناء عودته من زيارة إلى قطر قام بها الاثنين الماضي.

وأشار إردوغان إلى أنه عرض خططه على أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، قائلا إن “مشاريعنا أعجبته”.

6/ قال أردوغان:” عرضنا الخطط أيضا على الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي دونالد ترمب، وسنجدد الدعوة إلى عقد اجتماع للمانحين في قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) التي ستعقد في لندن الأسبوع المقبل».

7/ اعتبر الرئيس التركي أن تحويل هذه الخطط إلى واقع سيكون” نموذجا يحتذى أمام العالم”.

مصدر الشرق الأوسط
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!