انفجارات في مطار دمشق الدولي

ما مصدر أصوات الانفجارات التي سمعت في محيط مطار دمشق الدولي؟ وما صحة الأنباء الواردة عن استهداف إسرائيل بصواريخ من داحل الأراضي السورية؟

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

تحدثت وسائل إعلام النظام السوري في وقت مبكر من اليوم الثلاثاء 19 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، عن سماع دوي انفجارات في مطار دمشق الدولي، دون أن تضيف أي تفاصيل.

حيث قال التلفزيون السوري إن أصوات انفجارات سُمعت قرب مطار العاصمة دمشق الدولي، دون ذكر أي تفاصيل إضافية عن مصدر تلك الانفجارات.

فيما نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية للأنباء عن مراسلها أن الدفاعات الجوية السورية أسقطت عددا من الصواريخ يرجح أنها إسرائيلية في محيط مطار دمشق.

وذكر الجيش الإسرائيلي في رسالة على تطبيق واتساب “بعدما أطلقت صفارات الإنذار في قرى إسرائيلية في الجولان اعترض النظام الدفاعي الجوي الإسرائيلي أربعة صواريخ أطلقت من سوريا باتجاه الأراضي الإسرائيلية”، مؤكدا أنه “لم يصب أي من الصواريخ هدفا في إسرائيل”.

وأعلن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، الثلاثاء، عن إسقاط 4 صواريخ أطلقت من سوريا باتجاه هضبة الجولان المحتلة،

وأوضح أدرعي أن القبة الحديدية الإسرائيلية اعترضت الصواريخ الأربعة، وتم إسقاطها فوق منطقة القنيطرة السورية في الجولان السوري، مشيرا إلى أنه لم يصل أي منها إلى الأراضي الإسرائيلية.

وكانت مصادر سياسية وعسكرية في إسرائيل حذرت في الأسابيع الماضية من مغبة شن هجمات صاروخية ضد أهداف إسرائيلية في الجولان من قبل مليشيات في فيلق القدس الإيراني التابع للحرس الثوري، وذلك ردا على الهجمات التي ينفذها سلاح الجو الإسرائيلي ضد هذه المليشيات المتمركزة في الأراضي السورية.

وكانت إسرائيل قد شنّت مئات الغارات على سوريا منذ العام 2011، معظمها ضد أهداف إيرانية وأخرى تابعة لميليشيات حزب الله اللبناني.

يشار إلى أن إسرائيل احتلت هضبة الجولان السورية في حرب عام 1967، وهي الخطوة التي رفضتها الأمم المتحدة، التي تصف مرتفعات الجولان بالأراضي المحتلة. فيما اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسيادة إسرائيل على الجولان.

انطلاق صاروخ حيتس 3 الاعتراضي من مكان لم يتم الكشف عنه(أرشيفية) -مصدر الصورة: أ ف ب
مصدر فرانس برس وكالة سبوتنيك التلفزيون السوري
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!