fbpx

اشتباكات بين قوات النظام السوري والفصائل على محور تل دم بريف إدلب الشرقي

0
فريق الأخبار/الأيام السورية

نفذت الطائرات الروسية غارات مكثفة صباح اليوم الاثنين 18 تشرين الثاني/ نوفمبر، استهدفت خلالها مناطق في كفرنبل والدار الكبيرة ومعرة حرمة وكفرسجنة في ريف إدلب الجنوبي.
بينما دارت اشتباكات عنيفة على محور زمار بريف حلب الجنوبي، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، ومجموعات جهادية من جهة أخرى، ترافقت مع قصف واستهدافات متبادلة، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كما دارت اشتباكات بين قوات النظام والفصائل على محور تل دم بريف إدلب الشرقي، في محاولة فاشلة من قبل قوات النظام للتقدم في المنطقة.
ووثق الدفاع المدني، استهداف 11 منطقة بـ11 غارة جوية من الطيران الحربي الروسي، و24 برميلاً متفجراً من الطيران المروحي، إضافة إلى 48 قذيفة مدفعية.
وقالت مصادر عاملة في المجال الإنساني إنّ آلاف العائلات بدأت، خلال الأيام الماضية، حركة نزوح جديدة من بلدات ريف إدلب الجنوبي، وجهتها مناطق شمالي إدلب التي تغص بمئات آلاف النازحين.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!