القوات الروسية تتمركز في قاعدتين جديدتين شمال شرقي سوريا

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

نفذت الفصائل الموالية لتركيا هجوما على مواقع لقوات سوريا الديمقراطية، في قريتي حرية وجرن غرب تل أبيض، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي متبادل على مواقع السيطرة.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد جرت اشتباكات على المحور ذاته، بالإضافة لهجوم عنيف للفصائل الموالية لتركيا على قرية أبو خرزة في محاولة من الفصائل التقدم والسيطرة على تلك القرى، كما قصفت القوات التركية قريتي “بيرتمح” و”سعدة” والتي سيطرت عليها قوات “قسد” مساء أمس الجمعة 15 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر حتى الآن.

وفي السياق، تشهد محاور واقعة بين منطقة أبو رأسين وبلدة تل تمر، اشتباكات متفاوتة العنف، بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام من طرف، والفصائل الموالية لتركيا من طرف آخر، حيث تحاول قسد إبعاد الفصائل عن تل تمر، في الوقت الذي تسعى الفصائل إلى تطويق تل تمر من 3 محاور بغية التوغل فيها.

وتترافق الاشتباكات مع قصف واستهدافات متبادلة بشكل مكثف، بالإضافة إلى استهدافات جوية تنفذها طائرات مسيرة تركية على محاور القتال، ووفقاً ل”المرصد السوري”، فإن العائلات الآشورية نزحت بشكل شبه كامل من بلدة تل تمر باستثناء المسنين الذين فضلوا البقاء، في ظل هجمات الفصائل المستمرة بغية التوغل في تل تمر، والتي تأتي بإسناد جوي تركي عبر طائرات مسيرة، بالإضافة للقصف البري المكثف والعنيف.

تمركز جديد للقوات الروسية

وعلى صعيد آخر، تمركزت قوات روسيا، الداعمة لنظام بشار الأسد في سوريا، في قاعدتين كانت أخلتهما الولايات المتحدة الأمريكية، جنوبي مدينة عين العرب (كوباني) شرق نهر الفرات.

وقالت مصادر محلية، أمس الجمعة، إن روسيا نشرت قواتها في قاعدتي “صرين” و”السبت”، بعدما انسحبت منهما القوات الأمريكية مؤخرا.

من ناحية أخرى، انتشرت قوات النظام في نقاط عديدة على الحدود السورية مع تركيا، شرق مدينة القامشلي. وتمركزت قوات النظام مساء الخميس في العديد من النقاط على الشريط الحدودي، الممتد من مدينة القامشلي إلى قرية عين ديوار -التابعة لمدينة المالكية- المتاخمة للحدود العراقية.

مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان القدس العربي
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!