fbpx

تواصل المعارك في ريف تل تمر وقاعدة روسية جديدة في مدينة القامشلي

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

تواصلت الخميس 14 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، المعارك الدائرة بين “الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا، وقوات سوريا الديمقراطية، في مناطق ريف مدينة تل تمر.

وحسب ما نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن الفصائل الموالية لتركيا سيطرت على قرى داودية والقاسمية وعريشة وصالحية بريف تل تمر في الحسكة، وبذلك تكون هذه الفصائل قد وصلت إلى مشارف تل تمر وتبعد عنها نحو 1 كم من الجهة الشمالية، فيما يتواصل القصف المتبادل على محاور القتال وسط اشتباكات عنيفة ومتواصلة بينها وبين قوات سوريا الديمقراطية.

ووثق المرصد مقتل 24 مقاتل من الفصائل الموالية لتركيا، فيما وثق مقتل 11 من قوات سوريا الديمقراطية خلال الـ24 ساعة الفائتة التي شهدت تواصل المعارك.

النظام السوري على الحدود

من جانبها، وصلت قوات حرس الحدود التابعة لقوات النظام السوري، إلى ريف مدينة المالكية الشرقي (ديريك)، وانتشرت في 3 نقاط حدودية مع تركيا، هي كل من قري “كردمية” و”جبل حوا” و”عين ديوار”.

وبحسب ما رصدت مصادر “المرصد السوري”، فإن القوة التي وصلت تتألف من 15 سيارة عسكرية، حيث دخلوا إلى مناطق انتشارهم بصحبة قوى الأمن الداخلي (الآسايش)، التي رافقتهم حتى وصولهم إلى الحدود التركية.

قاعدة روسية في الشمال

في الأثناء، قالت قناة زفيزدا التلفزيونية التابعة لوزارة الدفاع الروسية، الخميس، إن روسيا أقامت قاعدة لطائرات الهليكوبتر في مطار بمدينة القامشلي في شمال شرق سوريا في خطوة تهدف لزياد سيطرة موسكو على مجريات الأحداث على الأرض في تلك المنطقة.

وعرضت المحطة مقطعا يظهر تحليق طائرتي هليكوبتر هجوميتين من طراز مي-35 على علو منخفض فوق منطقة صحراوية قبل الهبوط في القاعدة الجديدة التي تحميها منظومة بانتسير للصواريخ سطح/جو.

وتم نشر ثلاث طائرات هليكوبتر، بينها طائرة هليكوبتر للنقل العسكري من طراز مي-8، في القاعدة الجديدة بالفعل لكن سيلي ذلك وصول المزيد وفقا لما ذكرته المحطة.

ولم يتضح إن كانت القاعدة الجديدة ستكون دائمة لكن إقامتها تشير إلى أن موسكو تسعى لسيطرة أكبر على مجريات الأمور قرب الحدود التركية حيث ينفذ البلدان دوريات مشتركة.

مصدر  المرصد السوري لحقوق الإنسان رويترز
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!