اتفاق تهدئة بين حركة الجهاد الإسلامي وإسرائيل

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

أعلن مسؤولون مصريون وفلسطينيون، اليوم الخميس14 تشرين الثاني/ نوفمبر، التوصل إلى اتفاق تهدئة بين إسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي والفصائل الأخرى، وأفاد مسؤول مصري بأن التهدئة “دخلت حيّز التنفيذ في الخامسة والنصف من صباح اليوم الخميس”. ولم يصدر أي تأكيد فوري على ذلك من المسؤولين الإسرائيليين.

الوسطاء

يذكر أنه بعد تنفيذ إسرائيل عملية اغتيال بهاء أبو العطا القيادي الميداني في “سرايا القدس” الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، والدخول في جولة من إطلاق النار المتبادل بين الفصائل الفلسطينية في قطاع غزّة والجيش الإسرائيلي، تدخلت مصر والأمم المتحدة مباشرةً من أجل وقف تدحرج الأوضاع إلى مواجهة عسكرية مفتوحة.

 الشروط

من جهتها، تمكنت الواسطة المصرية من صوغ مسودة لوقف النار بناءً على شروط حركة الجهاد، وعرضتها على إسرائيل ويبدو أنها حصلت على موافقة من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عليها، ليتم بعدها وقف متبادل لإطلاق النار.

أما الشروط التي طرحتها حركة الجهاد الإسلامي، فهي أوّلاً، وقف إسرائيل تنفيذ اغتيالات لقادة الفصائل المسلحة على اختلاف أماكن وجودهم، وثانياً، عدم إطلاق النار بتاتاً نحو المشاركين في مسيرات العودة، وثالثاً، تنفيذ التفاهمات التي توصلت إليها حركة حماس مع إسرائيل والتي ترمي إلى تخفيف الحصار المفروض على غزّة منذ 14 سنة.

وتعهد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة بوقف إطلاق النار بعد ساعة من الحصول على موافقة إسرائيل على شروط الجهاد الإسلامي.

مصدر اندبندنت
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!