بيدرسون يقرّ بأن بعض مناقشات اللجنة الدستورية السورية كانت مؤلمة جدا

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

اختتم غير بيدرسون مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا جولة افتتاحية من المحادثات حول مستقبل سوريا السياسي، أمس الجمعة8 تشرين الثاني/ نوفمبر، قائلا للصحفيين في جنيف ”أعتقد أنها سارت بشكل أفضل مما كان يتوقع معظم الناس“.

وأضاف إن أعضاء الوفود المشاركة في اجتماع اللجنة الدستورية السورية من الحكومة والمعارضة والمجتمع المدني تصدوا باحترافية للمناقشات التي أقر بأنها كانت ”مؤلمة جدا“ في بعض الأحيان”.

وقال أيضا، إن المناقشات ركزت على قضايا السيادة ووحدة الأراضي والإرهاب، بدون الخوض في التفاصيل. كما وضح أن الجولة المقبلة من المناقشات تبدأ في 25 نوفمبر“.

في حين لم يتم التوصل حتى الآن إلى اتفاق حول إطلاق سراح ألوف المعتقلين في سوريا، وهي إحدى النقاط التي قال بيدرسون في وقت سابق إنها خطوة مهمة مطلوبة لبناء الثقة بين الأطراف.

سلوكيات وفد النظام السوري

وفي السياق، أكد أعضاء في اللجنة الدستورية قيام فد النظام السوري بمقاطعة المتحدثين من فريق المجتمع المدني خلال اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف، كما يقوم بتهديد أعضاء الوفد داخل الاجتماعات بسحب الجنسية منهم وإيذاء أهلهم في سوريا.

وأكدوا أن استخدام عبارة “الوفد المدعوم من دمشق» دون أن يكون له تمثيل فعلي هو إعادة تشكيل اللجنة الدستورية إلى نقطة الصفر و»نحن نطالب السيد المبعوث غير بيدرسون والأمم المتحدة بإعادة هذا الوفد إلى دمشق والطلب من النظام إرسال ممثليه”.

كما حاول وفد النظام بأن يتملص من مسؤولياته، ويعطل اجتماعات اللجنة الدستورية بالإضافة إلى إصراره أنه لا يمثل أحداً وهو في جنيف من أجل إفشال محادثات اللجنة الدستورية وأن كل ما يصدر عنه لا يمثل أحداً في النظام السوري.

مصدر رويترز القدس العربي
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!