تصعيد عنيف للنظام والروس شمال غربي سوريا وأمريكا تندّد

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

شنت طائرات حربية روسية أمس الجمعة 8 تشرين الثاني / نوفمبر، غارات عنيفة ، مستهدفة مناطق في كل من محيط كفرنبل والرامي وكفرسجنة وحاس وأطراف معرة النعمان ومعرحرمة والمشيرفة وأطراف مرديخ والأطراف الجنوبية لبلدة سراقب، في أرياف إدلب، ومنطقة الشيخ سلمان وأطراف دارة عزة والفوج 111 في ريف حلب الغربي، ومحاور أخرى في ريف اللاذقية الشمالي، في حين ألقت طائرات النظام المروحية براميل متفجرة على محور كبانة بجبل الأكراد، حيث تدور شتباكات عنيفة’ إثر محاولة تسلل لقوات النظام والمسلحين الموالين لها على محور تلة الزويقات شرق قرية كبانة، فيما تمكنت الفصائل الجهادية من التصدي لها واحباط تقدمهم.

ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل عنصر من قوات النظام خلال الاستهدافات والاشتباكات في ريف إدلب الجنوبي، فيما رصد “المرصد السوري” تدمير مدفع عيار 130 مم لقوات النظام بصاروخ موجه على محور تل النمر في محيط خان شيخون، على يد الفصائل المقاتلة عصر هذا اليوم. في الوقت ذاته، قصفت الفصائل الإسلامية مواقع قوات النظام في الجدوعية وأم الهلاهيل والخوين جنوب شرق إدلب.
مزيد من الضحايا

من جهته، وثق الدفاع المدني السوري،أمس، مقتل رجلين وإصابة 4 مدنيين بينهم 3 أطفال، وقال إن «غارة من الطائرات الحربية محملة بصاروخين دفعة واحدة، استهدفت احدى الكنائس ومنازل المدنيين في مدينة جسر الشغور، فيما قتل رجلان جرّاء غارة جوية للطيران الحربي الروسي استهدفت قرية دار الكبيرة في ريف إدلب الجنوبي، ظهر الجمعة، حيث عمل فريق الدفاع المدني على انتشال جثامين القتلى.

وأكد بيان للخوذ البيضاء، مقتل أكثر من 5 مدنيين خلال الـ24 ساعة الفائتة وإصابة 10 آخرين، بينهم 3 أطفال و امرأتان وعنصر من الدفاع المدني، بقصف حربي على إدلب طال منازل المدنيين، كما قضى 3 مدنيين، هم مواطنة وطفلتها ومواطنة أخرى، وذلك جراء غارات جوية نفذتها طائرات حربية روسية بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة على أماكن في قرية الرامي بجبل الزاوية.

وفي السياق، وثقت فرق الخوذ البيضاء استهداف 16 منطقة ب 27 غارة جوية 22 منها بفعل الطيران الحربي الروسي، بالإضافة إلى 76 قذيفة مدفعية، و 4 صواريخ من راجمة أرضية، وشمل القصف مدينة جسر الشغور وبلدات الجانودية ومشمشان وبداما، وقرى الكندة ومرعند بريف إدلب الغربي، بالإضافة إلى مدينة كفرنبل وبلدات كفرومة ومعرة حرمة وكفرسجنة وسرجة والتح وتحتايا, وقرية معرحطاط بريف إدلب الجنوبي, وقريتي أم الصير وأم الخلاخيل بريف إدلب الشرقي.

أمريكا تطالب بوقف الغارات

وعلى صعيد متصل، طلبت واشنطن، الجمعة، من النظام السوري وحليفه الروسي وقف الغارات الجوية على شمال غرب روسيا التي تسقط عددا كبيرا من الضحايا بين المدنيين.

وأكدت وزارة الخارجية الأمريكية أن 12 شخصا قتلوا في يومين جراء غارات على شمال غرب سوريا استهدفت مدرسة وحضانة.

وقالت مورغان أورتاغوس المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية إن “الحوادث الأخيرة التي سجلت تكشف مخططا محددا لشن هجمات على بنى تحتية ومدنيين من قبل القوات الروسية والسورية”.

وأوضحت في بيان “ندعو روسيا ونظام بشار الأسد لتسوية النزاع عبر عملية سياسية تسهلها الأمم المتحدة ووقف شن هذه الحرب في المناطق المدنية”.

مصدر القدس العربي رويترز المرصد السوري لحقوق الإنسان
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!