النظام السوري يتكبد خسائر فادحة على محاور شمالي اللاذقية

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

تمكنت المجموعات الجهادية والفصائل، الجمعة 1 تشرين الثاني/نوفمبر، من خلال هجوم عنيف وواسع على مواقع قوات النظام والمسلحين الموالين في محاور جبل الأكراد، من السيطرة على 7 مواقع استراتيجية، وقتل 23 عنصراً من قوات النظام والمليشيات الموالية لها، كما قتلى 11 من المجموعات الجهادية، جراء المعارك العنيفة، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة.  وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد تمكنت الفصائل من التقدم والسيطرة على نقاط استراتيجية في كل من محور كبانة وتلة الملك وتلة الشيخ يوسف وبيت العضم وتلة رشو بجبل الأكراد،

هجوم معاكس

وفي السياق، نفذت الفصائل عمليات تسلل على مواقع قوات النظام في كل من عين القنطرة وتلة أبو أسعد وكتف سندو وتلة الحدادة في ريف اللاذقية، مستغلةً الفصائل حالة الطقس والظروف الجوية السيئة في ريف اللاذقية التي تعيق حركة سلاح الجو، وقال مصدر في الجبهة الساحلية التابعة للجيش السوري الحر المعارض: “انتزعت فصائل جهادية مواقع مهمة في منطقة الكبينة في ريف اللاذقية وسيطرت على تلة الملك وأسرت مجموعتين للقوات الحكومية عددهما أكثر من 17 عنصرا، وقتلت 9 عناصر على الأقل بسيارة مفخخة على محور جبل الأكراد، ودمرت دبابة على تلة الشيخ يوسف في محيط كبينة”.

وأضاف المصدر: “فصائل المعارضة تتقدم على جميع محاور الهجوم وسط انهيار في صفوف عناصر قوات النظام وتقدم المقاتلين الذين ينتمون الى الحزب التركستاني وهيئة تحرير الشام وأنصار التوحيد”.

مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان القدس العربي
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!