قسد تستعيد قرى جديدة وترفض الاندماج الفردي في جيش النظام

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

استعادت “قوات سورية الديمقراطية” (قسد) الخميس 31 تشرين الأول/ أكتوبر 2019، قرى رجلة الحمرا والمناخ والسيباطية والقاسمية بالريف الشمالي لتل تمر، بعد معارك مع “الجيش الوطني” المدعوم من القوات التركية، بحسب ما أفادت صحيفة العربي الجديد.

من جانبه، قال “الجيش الوطني” عبر معرفاته الرسمية، الخميس، إنّ مقاتليه سيطروا على قرى جديدة في محور رأس العين بالقرب من الحدود السورية التركية، كانت بيد قوات سورية الديمقراطية.

وأوضح أنّ القرى الجديدة التي سيطر عليها بمنطقة رأس العين هي، بيت الحواس، وخربت جمو، وبيت العلو، والمحمودية، وخربت فراج، والقاسمية، وبيت العبدة، وكنبهر، والفيصلية، حمي عيشي، الحجي، بعيرير، المناجير، السفح، وتل العصافير.

مستوى التنسيق بين قسد والنظام السوري

ونقل بعد اجتماع غرفة العمليات المشتركة بين “قسد” وقوات النظام السوري الموجودة بتل تمر والدرباسية. أن قوات النظام السوري أخبرت قوات سوريا الديموقراطية “قسد” بأنهم “لم يتلقوا أوامر بالانسحاب من المناطق التي انسحبوا منها، الأربعاء، في محيط تل تمر وريف الدرباسية، وأنّ ما حدث كان فراراً من العناصر التي اقتربت من خط الاشتباكات، بسبب مخاوفهم بعد أسر ومقتل زملائهم، خلال المعارك الأخيرة مع الجيش الوطني، دون وجود تغطية جوية أو دعم بري بالأسلحة الثقيلة”.

وأضافت أنّ الجانب الروسي أبلغ “قسد” أيضاً بأنّ جميع القرى ابتداء من بلدة الأسدية جنوب رأس العين وصولاً إلى الدرباسية، ستكون ضمن نفوذ “قسد”، بحسب ما نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مصادر وصفها بالموثوقة.

قسد ترفض الاندماج الفردي في جيش النظام

إلى ذلك، جددت “قسد” رفضها دعوة النظام لها الانضمام إلى صفوف قواته. وأكد قائد “قسد” مظلوم عبدي، في تغريدة له على “تويتر” رفض مقترح وزارة دفاع النظام، دمج عناصر “قسد” بشكل فردي ضمن قواتها، معتبراً أنّه “كان الأحرى بالوزارة تقديم حل على ضوء ما اقترحناه، وهو المحافظة على خصوصية قواتنا في مناطق انتشارها، ضمن الاتفاق المعلن مع الروس”، بحسب قوله.

مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان العربي الجديد
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!