قلق أممي إزاء الوضع الإنساني شمال شرقي سوريا

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن قلق بالغ إزاء التطورات العسكرية في شمال شرق سوريا، والتي أسفرت بالفعل عن سقوط العديد من الضحايا المدنيين وتشريد ما لا يقل عن 160.000 مدني.

جاء ذلك في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك، صادر صباح أمس الاثنين 14تشرين الأول/أكتوبر، حث فيه من جديد على “ضبط النفس إلى أقصى حد”، مشددا على أن أي عملية عسكرية يجب أن تحترم القانون الدولي احتراما كاملا، بما في ذلك ميثاق الأمم المتحدة والقانون الإنساني الدولي.

أهمية حماية المدنيين والبنى التحتية

كما أكد الأمين العام على وجوب حماية المدنيين الذين لا يشاركون في الأعمال العدائية في جميع الأوقات. ودعا أيضا إلى حماية البنية التحتية المدنية وفقا للقانون الإنساني الدولي.

وإذ أشار إلى ضعف المشردين داخليا بوجه خاص، شدد غوتيريش كذلك على أنه “يجب ضمان وصول إنساني مستمر ودون عوائق وآمن للمدنيين المحتاجين”، بما في ذلك من خلال عبر الحدود، من أجل السماح للأمم المتحدة وشركائها في المجال الإنساني بمواصلة الاضطلاع بعملها الحاسم في شمال سوريا.

قلق منظمة الصحة العالمية

أعربت منظمة الصحة العالمية عن قلق بالغ إزاء الوضع الصحي الإنساني في شمال شرق سوريا.

وفي بيان صادر يوم 13 تشرين الأول/ أكتوبر 2019، ذكرت المنظمة أنه تم تشريد ما يصل إلى 200،000 شخص نتيجة للعمليات العسكرية المتزايدة منذ 9 أكتوبر/ تشرين الأول، مشيرة إلى أن حوالي 1.5 مليون شخص يحتاجون إلى مساعدات طبية.

وقد أوضحت منظمة الصحة أن بعض المرافق الصحية أصبحت خارج الخدمة بما فيها المستشفى الوطني في رأس العين والمستشفى الوطني ومركزان صحيان في تل أبيض.

وكالة ميرسي كور للإغاثة تعلق عملياتها في شمال شرق سوريا

من جهتها، قالت وكالة ميرسي كور للإغاثة إنها علقت عملياتها وأجلت موظفيها الأجانب في شمال شرق سوريا، حيث شرد القتال أكثر من 130 ألف شخص في الأيام القليلة الماضية.

وذكرت وكالة الإغاثة الدولية، التي توزع مساعدات في شمال شرق سوريا منذ 2014، أنها تمد المدنيين بمياه الشرب وغيرها من الاحتياجات الأساسية منذ بدأت تركيا عملية عسكرية في المنطقة الأسبوع الماضي.

وقالت ميد فيرجسون نائبة مدير شؤون سوريا لدى المنظمة في بيان “لا يمكننا فعليا العمل في ظل القصف العنيف وإغلاق الطرق والأطراف المسلحة المختلفة والمتغيرة على نحو مستمر في المنطقة التي نعمل بها”.

مصدر رويترز الأمم المتحدة
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!