الاتحاد الأوروبي يدين العملية العسكرية التركية في سوريا

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

أوقفت العديد من الدول الأوروبية ومن بينها فرنسا وألمانيا وإيطاليا، مبيعاتها من الأسلحة لتركيا بسبب الهجوم في سوريا كما أطلقت دعوات لفرض حظر أوروبي شامل على بيع الأسلحة لأنقرة، دون إعلان حظر رسمي على بيعها أسلحة رغم دعوة عدد من دول الاتحاد لذلك، إلا أن عضوية تركيا في حلف شمال الأطلسي جعلت فرض مثل هذا الحظر صعبا للغاية.

وأكد دبلوماسي أوروبي رفيع أن الاتحاد الأوروبي لا يمكنه فرض حظر رسمي لأن تركيا عضو في الحلف الأطلسي.

من جهتها، قالت فيديريكا موغيريني وزيرة خارجية الاتحاد أن هذا الالتزام الذي وافق عليه وزراء خارجية جميع الدول الأعضاء ال28 في اجتماعهم في لوكسمبورغ، سيكون له “نفس تأثير” حظر الأسلحة، ولكن تطبيقه أسرع وأسهل.

ولم تبد موغيريني تفاؤلا بأن تقنع هذه الخطوة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بوقف العملية العسكرية بسبب تجاهل أنقرة لدعوات الاتحاد الأوروبي المتكررة بوقف عملياتها في سوريا، وصرحت للصحافيين “أنا مسرورة لأنه في هذه المرة تحدث الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء بصوت واحد كما تحرك بشكل موحد واتخذ خطوة أخرى. ولكن هل ستكون كافية؟ لنر”. وحذرت موغيريني من أن العملية العسكرية التركية يمكن أن تؤدي إلى أزمة إنسانية كما يمكن أن تخلق مجالا لعودة تنظيم الدولة الإسلامية بعد هزيمة “الخلافة”.

من جانبها، أعلنت وزارة الخارجية التركية، عزمها مراجعة تعاونها مع الاتحاد الأوروبي جراء موقفه غير القانوني والمنحاز.

وقالت الوزارة، في بيان، الإثنين14 تشرين الأول/ أكتوبر 2019، “ندين ونرفض جميع مناشدات وقرارات مجلس العلاقات الخارجية للاتحاد الأوروبي بشأن سوريا وشرق المتوسط”.

وأضافت الخارجية التركية: “نؤكد أنه لا حق للاتحاد الأوروبي أن يعطي بلادنا درسًا في مكافحة تنظيم داعش”.

ولكن، وفي مؤشر على الانقسامات التي يعاني منها الاتحاد، فقد استغرق إصدار هذا البيان نحو ثلاث ساعات ونصف ساعة من الجدل بين الوزراء في جلسة مغلقة.

وقال دبلوماسيون إن بريطانيا رفضت بشكل خاص الموافقة على كلمة “الادانة” إلا إذا أضيفت إلى البيان فقرة تقر بدور تركيا كـ “شريك رئيسي”.

مصدر رويترز فرانس برس الأناضول
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!