أردوغان يقول إن تركيا ستكمل المهمة التي بدأتها في شمال سوريا

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الإثنين 14تشرين الأول/أكتوبر 2019، إن بلاده لن تتراجع عن العملية التي بدأتها في شمال شرقي سوريا، “بغض النظر عمّا يُقال”، مؤكداً أن العملية ستستمر حتى تحقيق “النصر الكامل”، حسب ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.

إطلاق سراح عناصر من داعش

في سياق متصل، اتهمت تركيا، وحدات حماية الشعب، بتعمد إطلاق سراح معتقلي تنظيم «داعش» المحتجزين في سجن في بلدة تل أبيض السورية الحدودية.
وقال مسؤول كبير في الحكومة، رافضاً كشف اسمه، إن «وحدات حماية الشعب» الكردية «أطلقت سراح سجناء (داعش) لنشر الفوضى في المنطقة»، حيث يقوم الجيش التركي بهجوم واسع منذ الأربعاء الفائت، حسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، صرح في وقت سابق للصحافيين بأنه «يوجد سجن واحد فقط لـ (داعش) في منطقة عملياتنا، وقد رأينا أن (وحدات حماية الشعب) الكردية قد أخلته»، مضيفاً: “توجد صور وأفلام تكشف ذلك”.

وكانت قوات قسد أعلنت الأحد 13تشرين الأول/أكتوبر 2019، أن 800 من أفراد عائلات مقاتلي التنظيم فروا من مخيم في عين عيسى بسبب القصف التركي، وأن 5 مقاتلين فروا من سجن آخر (الجمعة). لكن أقاربهم في فرنسا صرحوا لوكالة الصحافة الفرنسية أن حراس المخيم الكُرد أجبروا النساء والأطفال على الخروج من المخيم.

وفي وقت سابق، انتقد الرئيس التركي تقارير تقول إن الهجوم التركي أتاح فرار متشددين. وقال: “هذه معلومات مضللة تهدف إلى استفزاز الولايات المتحدة أو الغرب”.

من جهته، ألمح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين إلى أن الكُرد يطلقون بشكل متعمد سراح “بعض” السجناء من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، لدفع الولايات المتحدة إلى مواصلة تدخلها في شمال شرق سوريا.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر “كان أمام أوروبا فرصة استعادة سجناء داعش، ولكن لم يرغبوا في تحمل تكاليف ذلك، وقالوا “دعوا الولايات المتحدة تدفع”.

انسحاب قوات أمريكية

أفاد مسؤول أميركي وكالة فرانس برس الاثنين 14تشرين الأول/أكتوبر 2019، أن كافة القوات الأميركية في شمال سوريا والتي يبلغ عددها نحو ألف عنصر تلقت أوامر بمغادرة البلاد في ظلّ الهجوم التركي على القوات الكردية في المنطقة.

وأكد المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته “نقوم بتنفيذ هذا الأمر”، الذي أشار إلى أنه يطال “كلّ” العسكريين المنتشرين في سوريا “ما عدا المتواجدين في قاعدة التنف”، العسكرية في جنوب البلاد والتي تضم نحو 150 عسكرياً أميركياً.

ارتفاع في حصيلة القتلى

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل 121 من قوات سوريا الديمقراطية (قسد) منذ انطلاق العملية العسكرية التركية ضد مناطق سيطرة الكُرد في شمال سوريا، الأربعاء الماضي.
وذكر المرصد أن قتلى قسد، التي يمثل الكُرد أبرز مكون فيها، سقطوا جراء القصف الجوي والبري والاشتباكات.
وأضاف أن 86 عنصرا من مقاتلي الفصائل الموالية لتركيا لقوا حتفهم أيضا خلال القصف والاشتباكات بين الجانبين.
وذكر المرصد أن ثمانية جنود أتراك قتلوا، إلا أن تركيا لم تعترف إلا بمقتل خمسة.

مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان العربي الجديد رويترز
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!