وفقا لاستطلاعات.. فوز قيس سعيّد برئاسة تونس

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

فاز أستاذ القانون الدستوري قيس سعيّد في الانتخابات الرئاسية في تونس متقدما بفارق كبير على منافسه رجل الأعمال نبيل القروي، ووفقا لنتائج الانتخابات التي جرت أمس الأحد 13 تشرين الأول/ أكتوبر 2019.

ووفق نتائج الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة “سيغما كونساي”، فقد نال سعيّد 76,9 في المئة من الاصوات مقابل 23,1 في المئة للقروي. فيما أكد استطلاع آخر للرأي نشرته مؤسسة “ايمرود كنسيلتنغ” حصول سعيّد على 72,5 في المئة من الأصوات وحصول القروي على 27,5 في المئة.

تصريح صحفي لسعيّد

قال سعيّد (61 عاما) في مؤتمر صحافي بفندق مطل على شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة: “أشكر الشباب الذي فتح صفحة جديدة في التاريخ”.

وتابع بصوته الجهوري “سأحمل الأمانة… الشعب يريد”، وهو الشعار الذي رفعه التونسيون خلال الثورة التي أطاحت بنظام الرئيس الأسبق الراحل زين العابدين بن علي في العام 2011.

وأكد سعيّد الذي يملك خبرة سياسية “أحترم كل من اختار بكل حرية (…) انتهى عهد الوصاية وسندخل مرحلة جديدة في التاريخ”.

وتابع “قدمتم درسا للعالم وأبهرتم العالم، أشكركم من أعماق الأعماق”، مضيفا “نحن في حاجة الى تجديد الثقة بين الحاكم والمحكومين”.

وأعلن سعيّد أن القضية الفلسطينية ستكون ضمن أولوياته في الخارج، مبينا “سنعمل في الخارج من أجل القضايا العادلة وأولها القضية الفلسطينية”.

وتمكن سعيّد الذي يتبنى أفكارا اجتماعية محافظة من تصدر الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية التي جرت في 15 أيلول/سبتمبر حيث حصد 18,4 في المئة من الأصوات.

وأثار سعيّد الجدل منذ إعلان ترشحه للرئاسة لقلة المعلومات عنه ولقربه من شخصيات سياسية محافظة. واعتبره البعض يساريا فيما صنّفه آخرون بالإسلامي المحافظ.

احتفالات أنصاره

تجمع الآلاف من أنصار سعيّد في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة اثر إعلان نتائج الاستطلاعات وهتفوا “الشعب يريد قيس سعيّد” و”تحيا تونس”، مرددين النشيد الوطني التونسي.
وأطلق المحتفلون الألعاب النارية ورفعوا صور سعيّد في الشارع الذي كان مسرحا لاحتجاجات التونسيين في ثورة 2011.

القروي ينتقد القضاء

من جانبه انتقد منافسه نبيل القروي القضاء لتوقيفه 48 يوما قبل الحملة الانتخابية وخلالها. وقال للصحافيين في مؤتمر صحافي في مقر حملته بالعاصمة تونس “حالة فريدة من نوعها في تاريخ الديمقراطيات (…) سندافع، سجن البارزين (المرشحين) سهل”.

ومن المتوقع أن تنشر الهيئة العليا المستقلة النتائج اليوم الاثنين.

احتفالات بفوز قيس سعيد في تونس (فرانس برس)
مصدر فرانس برس
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!