هاشتاغ الجيش المحمدي يتصدر الترند العربي على تويتر

0
الأيام السورية؛ داريا الحسين

#الجيش_المحمدي:

أطلق مغردون على تويتر هاشتاغ الجيش المحمدي على خلفية تغريدة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان نشرها على حسابه الموجه للعرب أصلا.

وجاء في تغريدته: أقبّل كافة أفراد الجيش المحمدي الأبطال المشاركين في عملية نبع السلام من جباههم، وأتمنى النجاح والتوفيق لهم ولكافة العناصر المحلية الداعمة، والتي تقف جنبا إلى جنب مع تركيا في هذه العملية، وفقكم الله وكان في عونكم.

انقسم المغردون بين مؤيد ومعارض لعملية نبع السلام التي تقوم بها الحكومة التركية في سوريا، فالبعض رأى هذا التدخل احتلال وعدوان وسخروا من التسمية التي أطلقها أردوغان على جيشه، فيما يرى البعض الآخر أن تدخل الحكومة التركية هو أمر صائب ويصب في مصلحة الشعب السوري، وستتيح هذه العملية الفرصة للكثير من اللاجئين بالعودة إلى بلدهم.

حظي الهاشتاغ على انتشار واسع وتصدر الترند العربي على تويتر.


#السيسي_فضحنا_مع_أشقائنا:

دشن مغردون مصريون هاشتاغ السيسي فضحنا مع أشقائنا، وذلك بعد ظهور المعتقلين الأردنيين والسوداني على وسائل الاعلام، كاشفين عما تعرضوا له من انتهاكات عقب اعتقالهم من قبل النظام المصري.

ندد المغردون بالجرائم التي يرتكبها نظام السيسي، وأكدوا على ضرورة التوحد والتخلص من عصابة العسكر وإنقاذ مصر من الانهيار.

تصدر الهاشتاغ قائمة أكثر الهاشتاغات تداولاً على تويتر في مصر.


#تغيير_مكتب_تويتر_بدبي:

نشر ناشطون عرب على وسائل التواصل الاجتماعي هاشتاغ تغيير مكتب تويتر بدبي، لمطالبة المسؤولين عن تويتر بنقل المكتب الإقليمي للشركة إلى دولة “أكثر ديمقراطية”.

اتهم بعض المغردين موقع تويتر بالعمل لصالح الحكومة الإماراتية وتزويدها بأسماء وبيانات مغردين ونشطاء، واقترحوا أماكن بديلة لتكون المقر الجديد للموقع كدولة تونس.

لقى الهاشتاغ انتشار كبير، وورد في أكثر من 50 ألف تغريدة.


‎#نوبل_لإثيوبيا_وبلحه_لمصر:

عقب فوز رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد، بجائزة نوبل للسلام، ظهر هاشتاغ نوبل لإثيوبيا وبلحه لمصر، للسخرية من  الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وتهنئته لآبي أحمد بالجائزة.

عبر المغردون عن حزنهم لما آلت إليه الأوضاع في مصر، من انتشار الجهل والتخلف.


# لن_نسكت_اعتقلونا:

عقب استدعاء النيابة اللبنانية عددا من النشطاء للتحقيق بعد مشاركتهم في المظاهرات التي طالب بإسقاط الحكومة احتجاجا على تردي الوضع الاقتصادي وأزمة صرف العملة، أطلق ناشطون حملة لن نسكت اعتقلونا، تنديداً بالحملات الأمنية التي تقوم بها الحكومة اللبنانية.

وعبّر المغردون عن إصرارهم على مواصلة التظاهر والاحتجاج حتى تنفيذ مطالبهم.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!