القرعة العشوائية للهجرة إلى أميركا

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

تقدم أكثر من 23 مليون شخص لبرنامج “هجرة التنوع” Diversity Visa، عام 2018، من بينهم أربعة ملايين عربي، كما تقدم للبرنامج أكثر من مليوني مصري رغم أن نصيب بلدهم من الهجرة العشوائية هو 3200 شخص فقط، بحسب تقرير صادر عن مكتب الشؤون القنصلية التابع للخارجية الأميركية.

ومع بداية أكتوبر/تشرين الأول من كل عام، يفتح باب التقديم للهجرة العشوائية إلى الولايات المتحدة من خلال برنامج ويستمر حتى 5 من نوفمبر/تشرين الثاني، على أن تعلن نتيجة القرعة في مايو/أيار. وتبدأ المقابلات الشخصية للفائزين في أكتوبر/تشرين الأول 2020، ويعد البرنامج من أقوى طرق الهجرة الذي بدأ تفعيله منذ عام 1995.

ما هو برنامج Diversity visa؟

تقوم إدارة الهجرة سنويا بقبول طلبات خمسين ألف شخص من خلال القرعة التي يطلق عليها “اللوتري” بهدف تنويع المجتمع الأميركي من خلال طلبات الهجرة من الدول التي تظهر الإحصاءات أن عددا قليلا منها هاجر إلى البلاد. وفي المقابل يتم استثناء الدول استقبلت منها الولايات المتحدة أعدادا كبيرة السنوات السابقة مثل الصين والفلبين.

ونتيجة لندرة الفرص، فقد يحتاج الفوز بفرصة الهجرة إلى مزيد من الحظ، خاصة أن الاختيار يتم إلكترونيا دون أي تدخل بشري، ولذلك يقع البعض في فخ المعلومات الخاطئة والنصب أحيانا. وينصح أشخاص متابعون للبرنامج باتباع نصائح عديدة؛ من مثل:
التقديم في برنامج الهجرة العشوائية مجاني والتخصص الدراسي ليس له علاقة بالاختيار، ولا يتأثر الطلب بدخول المتقدم للولايات المتحدة بتأشيرات سابقة، أو الإقامة هناك أثناء التقديم، أو طلب تأشيرة دخول لاحقا.وليس كل من يفوز بالقرعة يضمن الحصول على التأشيرة، بل لابد من اجتياز المقابلة الشخصية بنجاح.ولاتقوم إدارة الهجرة بمراسلة الفائزين بالقرعة، بل يجب متابعة النتيجة فور إعلانها من خلال الموقع الرسمي “Dvlottery.state.gov”.

مصدر الجزيرة نت
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!