بيلوسي تتّهم البيت الأبيض بـ”محاولة إخفاء وقائع على نحو غير قانوني”

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

قالت الرئيسة الديموقراطيّة لمجلس النوّاب الأميركي نانسي بيلوسي الثلاثاء 8 تشرين الأول/ أكتوبر 2019، في بيان إنّ رفض البيت الأبيض التعاون مع الكونغرس في التحقيق الجاري بشأن احتمال إطلاق إجراءات لعزل الرئيس دونالد ترامب، هو “محاولة لإخفاء وقائع على نحو غير قانوني”. وهو “ببساطة محاولة أخرى لإخفاء الحقائق حول الجهود المشينة لإدارة ترامب للضغط على قوى أجنبيّة من أجل التدخّل في انتخابات 2020”.

وأبلغ البيت الأبيض في وقت سابق الثلاثاء الكونغرس بأنّه يرفض التعاون مع التحقيق الجاري، معتبراً أنّ هذا التحقيق يفتقد إلى الشرعيّة الدستوريّة.وقال محامي البيت الأبيض بات سيبولوني في رسالة بعثها إلى بيلوسي إنّ “تحقيقكم يفتقد إلى الأسس الشرعيّة الدستوريّة أو أدنى مظاهر الحياد”، مضيفا أنّه في ظل هذه الظروف “لن يسمح الرئيس ترامب لإدارته بالمشاركة في هذا التحقيق المنحاز”.. ، وجاء في رسالة سيبولوني “أنتم تُحاولون إلغاء نتائج انتخابات 2016 وحرمان الأميركيّين من الرئيس الذي اختاروه بحرّية”.

انزعاج من قضايا أخرى

من جهتهم، قال أربعة مشرعين ديمقراطيين بارزين إنهم يعتقدون أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد تنسحب من معاهدة تسمح بتحليق طائرات استطلاع أمريكية غير مسلحة فوق الولايات المتحدة وروسيا وأراض أخرى وحذروا من أن هذه الخطوة ستكون هدية لروسيا وستقوض الثقة في التزام الولايات المتحدة تجاه أوكرانيا.

وكتب الديمقراطيون الأربعة، وهم أعضاء في لجنتي العلاقات الخارجية والقوات المسلحة بمجلسي النواب والشيوخ، في خطاب أرسل أمس الثلاثاء إلى وزيري الخارجية والدفاع: “سيكون الانسحاب من معاهدة الأجواء المفتوحة، تلك الاتفاقية المتعددة الأطراف المهمة للحد من التسلح، هدية أخرى من إدارة ترامب إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين”. و”معاهدة الأجواء المفتوحة عنصر رئيسي في الأمن الأمريكي والأوروبي وسيكون أي قرار بالانسحاب ضربة أخرى للاستقرار الإقليمي ولأمن أوكرانيا”.

وتسمح المعاهدة التي وقعت في 1992 وبدأ سريانها في 2002 لكل دولة عضو بأن تحلق بطائرات استطلاع غير مسلحة فوق أراضي الدول الأخرى المشاركة في المعاهدة بعد فترة قصيرة من إبلاغ هذه الدول.

مصدر فرانس برس رويترز
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!