ترامب يهدد بـ”تدمير” اقتصاد تركيا

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

تراجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن تصريحاته الأولى إثر إعلانه الانسحاب من شمال سوريا، بعد أن انتقدته الكثير من الدول والقوى وفي مقدمتها البنتاغون الأمريكي، فهدد بتغريدات جديدة على تويتر بـ”تدمير اقتصاد تركيا والقضاء عليه” إذا ما قامت أنقرة بأي أفعال يعتبرها “تتجاوز الحدود” في سوريا.

اعتبر ترامب، الثلاثاء 8 تشرين الأول/ أكتوبر 2019، أنه لم يتخل عن الكُرد في سوريا «بأي شكل». وكتب في سلسلة تغريدات على حسابه بتويتر: «ربما نكون بصدد مغادرة سوريا، لكننا بأي حال من الأحوال لم نتخل عن الكُرد، وهم أشخاص مميزون ومقاتلون رائعون».

وكرر الرئيس الأميركي تهديده أنقرة قائلاً «أي قتال غير ضروري من جانب تركيا سيكون مدمراً لاقتصادهم ولعملتهم الهشة للغاية. نحن نساعد الكُرد مالياً وبالأسلحة!».

وقال ترامب في تغريدة أخرى “كما ذكرت بقوة في وقت سابق، ومن أجل أن أوكد: إذا ما قامت تركيا بأي أفعال، اعتبرها، بحكمتي العظيمة التي ليس لها مثيل، أفعالا تتجاوز الحدود، فإنني سوف أدمر الاقتصاد التركي وأمحوه تماما (كما فعلت من قبل)”.

وكان الرئيس الأميركي أمر الجنود الأميركيين بالانسحاب من المنطقة الحدودية بين تركيا وسوريا بعد اتصال هاتفي مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان. ورأى معارضوه في هذه الخطوة تخليًا عن القوات الكردية التي كانت حليفًا رئيسيًا لواشنطن في معركتها ضد تنظيم داعش.

وقال في تغريدات سابقة إنه انتخب لإخراج الولايات المتحدة من “الحروب السخيفة التي لا نهاية لها”، وأضاف أن “الجيش الأميركي يقوم خلال تلك الحروب السخيفة بمهام الحماية التي يستفيد منها أناس لا يحبون الولايات المتحدة”، حسب تعبيره.

معتبراً أن روسيا والصين هما الدولتان الوحيدتان اللتان لا يروق لهما قرار سحب القوات الأميركية لأنهما “تحبان رؤية الولايات المتحدة غارقة في المستنقع”.

مصدر وكالة الأنباء الفرنسية
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!