كيف أعلن العراق استقلاله عن بريطانيا ودخل عصبة الأمم

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

في الثالث من أكتوبر عام 1932 نال العراق استقلاله بإنهاء الانتداب البريطاني عليه الذي بدأ بعد الحرب العالمية الأولى عام 1918، عبر رحلة كفاح ونضال خاضها شعب العراق لاسترداد حريته كاملة.

استقلال العراق

مع انضمام العراق إلى عصبة الأمم، انهت بريطانيا تفويضها على العراق، مما جعل العراق مستقلًا بعد 17 عامًا من الحكم البريطاني وقرونًا من الحكم العثماني.

استولت بريطانيا على العراق من تركيا العثمانية خلال الحرب العالمية الأولى وحصلت عليها عصبة الأمم من أجل حكمها في عام 1920، تم اتماد النظام الملكي للأسرة الهاشمية تحت الحماية البريطانية في عام 1921، وفي 3 أكتوبر 1932، كان استقلال العراق حيث مُنحت مملكة العراق الاستقلال.

حافظت الحكومة العراقية على علاقاتٍ اقتصاديةٍ وعسكريةٍ وثيقةٍ مع بريطانيا، مما أدى إلى العديد من الثورات المعادية لبريطانيا، أدت ثورةٌ مؤيدةٌ للمحور في عام 1941 إلى تدخلٍ عسكريٍّ بريطانيٍّ، ووافقت الحكومة العراقية على دعم المجهود الحربي للحلفاء، في عام 1958، تم الإطاحة بالملكية، وعلى مدار العقدين التاليين، كان العراق يحكمه سلسلة من الحكومات العسكرية والمدنية.

الجيش البريطاني عند دخوله الأراضي العراقية1914(موقع متحف بغداد)

الدخول في عصبة الأمم المتحدة:

وافق العراق بكل ما جاء في المذكرتين اللتين أعدتهما اللجنة المختصة آنذاك، واستطاعت الحكومة أن تمررهما في البرلمان العراقي، فأعلن مجلس العصبة في الثالث من شهر تشرين الأول من عام 1932 قبول العراق عضواً في عصبة الأمم، وبودلت برقيات التهاني بهذا الحدث الكبير بين الملك جورج الخامس ملك بريطانيا، والملك فيصل الأول ملك العراق، وكان العراق أول قطر يتحرر من الانتداب ويدخل عصبة الأمم التي فرضت الانتداب.

عيد الاستقلال العراقي

يتم الاحتفال بهذا العيد الوطني في 3 أكتوبر، المعروف أيضا باسم اليوم الوطني العراقي، هو يوم عطلةٍ وطنيةٍ في العراق ويعود لاستقلال العراق عن بريطانيا في عام 1932.

مصدر الرافدين المدى كاردينيا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!