حملة اعتقالات في مصر..

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

شنت أجهزة الأمن المصرية حملة اعتقالات طاولت مجموعة من القيادات الحزبية والنقابية، من أبرزهم نائب رئيس حزب “تيار الكرامة” عبد العزيز الحسيني، ونائب رئيس حزب “التحالف الشعبي الاشتراكي” عبد الناصر إسماعيل، والقيادي العمالي البارز في محافظة السويس رشاد محمد كمال.

وبحسب المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، وهو منظمة غير حكومية، فان عدد الذين ألقي القبض عليهم، وفقا للبلاغات التي تلقاها المركز، وصل الى 356 شخصا.

وكانت الشرطة المصرية قد أوقفت بعد ظهر الأحد المحامية المدافعة عن حقوق الإنسان الحاصلة على جائزة لودوفيك تراريو العام 2014 ماهينور المصري بعدما حضرت تحقيقات النيابة مع عدد من المتظاهرين الذين تم توقيفهم الجمعة، بحسب محاميها.

وسبق أن حوكمت ماهينور المصري وسجنت، وهي ناشطة سياسة ومدافعة عن حقوق الإنسان، مرتين في عهد السيسي، وحصلت ماهينور في حزيران/ يونيو 2014 أثناء وجودها في السجن على جائزة لودوفيك تراريو.

تنديد بالقمع

من جهتها، قالت “الحركة المدنية الديمقراطية”؛ (تجمع لأحزاب وشخصيات ليبرالية ويسارية )، في بيان صادر عن اجتماعها، أمس الإثنين 23أيلول/ سبتمبر، إن “تجريف المجال السياسي، وتزايد قمع المعارضين والمحتجين سلمياً، لا يوفران أمناً أو استقراراً، لأن تصفية الحياة السياسية تمثل التهديد الأكبر للأمن”، مستطردة أن “رفع القيود عن الحريات، وإشاعة العدل، يفتحان الطريق لجذب حركات الاحتجاج إلى مسارات سلمية ديمقراطية للتغيير، بدلاً من تغذية روافد التطرف والعنف والإرهاب”، على حد تعبيرها.

وأضافت أن “مقابل هذه التحذيرات، واجهت السلطات الحركة بأشكال من الحصار والتشويه والترويع، بلغت مستويات جديدة بالقبض على عضو مجلس الشعب السابق زياد العليمي، وحسام مؤنس، وهما من أبرز قيادات حزبي المصري الديمقراطي، وتيار الكرامة، لإحباط التوجه نحو بناء تحالف سياسي لخوض انتخابات مجلس النواب المقبل”.

خسائر البورصة

وتأثرت البورصة المصرية في أولى جلساتها الافتتاحية لأول يوم عمل لها في الأسبوع الحالي، حيث وقفت جلسة التداول نصف ساعة بعد هبوط مؤشرها الأوسع نطاقا “E G X 100” بنسبة 5% للمرة الأولى منذ 2016.

وأغلقت البورصة جلساتها على خسائر تقدر بـ35 مليار جنيه (الدولار نحو 16.5 جنيها)، وأرجع مختصون بالشأن الاقتصادي هذه الهزة في البورصة إلى تأثرها بمظاهرات الجمعة.

وقالت مصادر برلمانية إن هناك اتجاها لتهدئة المواطنين قبل مظاهرات يوم الجمعة المقبل، وذلك بالإعلان عن رفع حصة الفرد في التموين إلى 80 جنيها بزيادة خمسين جنيها عن الحصة الحالية.

مصدر رويترز القدس العربي فرانس برس
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!