بيدرسون.. محادثات إيجابية في دمشق

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

إثر لقائه وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم، قال المبعوث الدولي إلى سوريا غير بيدرسون للصحافيين: “اختتمت اليوم جولة أخرى من المناقشات الناجحة للغاية مع وزير الخارجية المعلم”.

وأضاف “لقد تطرقنا إلى جميع القضايا العالقة المتصلة باللجنة الدستورية” مشيراً إلى “محادثات إيجابية” أجراها كذلك مع رئيس هيئة التفاوض السورية، التي تمثّل أبرز مكونات المعارضة السورية.

ومن المقرر أن يتوجه المبعوث الدولي إلى نيويورك حيث انطلقت أمس أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، لإطلاع مجلس الأمن على مضمون المحادثات.
من جهتها أعلنت وزارة خارجية النظام في بيان أن الاجتماع كان “إيجابياً وبناء”، وجرى خلاله “بحث القضايا المتبقية المتعلقة بتشكيل اللجنة الدستورية، وآليات وإجراءات عملها، بما يضمن قيامها بدورها وفق إجراءات واضحة ومتفق عليها مسبقاً، وبعيداً عن أي تدخل خارجي”.

ويواجه بيدرسون، مهمة صعبة تتمثل بإحياء المفاوضات بين الحكومة والمعارضة السوريتين في الأمم المتحدة، بعدما اصطدمت كل الجولات السابقة بمطالب متناقضة من طرفي النزاع، فبالإضافة إلى تشكيلة اللجنة الدستورية، فإنّ الخلاف بين المعارضة والنظام يدور أيضاً حول آلية عملها وتوزع المسؤوليات بين أعضائها. وتطالب المعارضة بصوغ دستور جديد لسوريا، فيما لا توافق السلطات السورية إلا على تعديل الدستور الحالي.

الأمم المتحدة ترحب

رحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيوغوتيريش بالتقدم الذي أحرزته الحكومة والمعارضة، وجاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الأمين العام في المقر الدائم بنيويورك، وقال غوتيريش للصحفيين إنه يعتقد اعتقادا راسخا أن إطلاق اللجنة الدستورية التي تملكها وتقودها سوريا “يمكن ويجب أن تكون بداية المسار السياسي للخروج من المأساة نحو حل يتماشى مع القرار 2254 (2015) يلبي التطلعات المشروعة لجميع السوريين، ويرتكز على التزام قوي بسيادة البلاد واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها”.

ودعا الأمين العام إلى أن يكون إطلاق اللجنة الدستورية وعملها مصحوبين بإجراءات ملموسة لبناء الثقة فيما يقوم مبعوثه الخاص بتنفيذ ولايته لتسهيل مضي عملية سياسية أوسع إلى الأمام.

مصدر الأمم المتحدة فرانس برس
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!