نماذج من شخصيات مضطربة الهوية الجنسية قامت بعملية تصحيح الجنس

0
الأيام السورية

التحول الجنسي مصطلح شامل يصف الأشخاص الذين لا تتطابق هويتهم أو تعبيرهم الجنسي مع الجنس الذي تم اختياره لهم عند ولادتهم. على سبيل المثال، قد يتم تعريف الشخص المتحول جنسيًا على أنه امرأة برغم ولادته بأعضاء تناسلية ذكرية.

وهو الحالة التي يرى فيها الفرد نفسه، ينتمي الى جنس مختلف عن جنسه الحيوي الأصلي. فيشعر بعدم الراحة ورغبته أن يصبح فردا من أفراد الجنس الآخر. أو أن الفرد يعاني من إعاقة تسبب له قلقا من جنسه الحالي.

سنستعرض معاً بعض الحالات التي أجريت عمليات للتحول الجنسي في العالم.

أول متحولة جنسياً عبر التاريخ:

كانت لشخص يدعى “اينار” وشخصيته الدفينة “ليلي” بعد وقت قصير من زواجه من رسامة موهوبة تدعى جيردا في سنة 1904، وكانت جيردا مختصة في رسم لوحات بورتريه للنساء في ثيابهن وحليهن الفاخرة لصالح مجلات الموضة. وخلال واحدة من جلسات الرسم خاصتها، لم تحضر العارضة، فاقترحت ممثلة صديقة آنذاك أن يكون إينار الزوج بدل العارضة المتغيبة لترسمه جيردا وكأنه امرأة.

رفض الزوج في البداية لكن بإصرار من زوجته قبِل في نهاية المطاف، فارتدى ملابس راقصة باليه وجلس لترسمه زوجته، وهناك عبّرت الممثلة عن انبهارها بجماله الأخاذ في هيئة امرأة. فقالت زوجته جيردا: “حسناً، سنسميك ليلي”، وفي ذلك اليوم وُلدت ليلي الشخصية الدفينة في إينار.

بعد سنوات من الصراع والمعاناة التي مر بها الرجل بعد اكتشاف الأنثى في داخله، علم بأمر طبيب ألماني يدعى ماغنوس هيرشفيلد الذي افتتح في بداية عشرينات القرن الماضي عيادة عرفت باسم “المعهد الألماني لعلوم الجنس”، وفي هذا المعهد كان ماغنوس يدّعي أن كان يدرس أمراً عرّفه على أنه “التحول الجنسي”، وأخيرا، وُجد مصطلح ومفهوم وتصور لما كانت ليلي تشعر به.

خضعت ليلي على يد الطبيب ماغنوس، لأربعة عمليات جراحية تجريبية كبيرة، والتي كان بعضها الأول من نوعه آنذاك. بقيت كل تلك الإجراءات الطبية التي خضعت لها مجهولة بتفاصيلها لأن المعهد الألماني لعلوم الجنس دُمِّر على يد النازيين في سنة 1933.

وبعد نجاح العمليات الجراحية أصبحت بذلك ليلي قادرة بشكل رسمي على تغيير اسمها بصورة قانونية، وحصلت على جواز سفر يصف جنسها على أنه أنثى لأول مرة في حياتها. وبذلك حصلت أول عملية تحول جنسي في التاريخ، وفي عام 2015 تم انتاج فيلم سينمائي يحكي قصة هذه العملية، وكان عنوانه “ذا دانيش غيرل”.

أول عملية تحول جنسي في سورية

حصلت فتاة سورية على موافقة محكمة الأحوال المدنية في سوريا بتغيير الجنس بحيث تصبح ذكرا بدلا من أنثى، واهتمت صحيفة البعث بأول عملية تحول جنسي من أنثى إلى ذكر وقالت: لأول مرة يبت القضاء السوري “محكمة الأحوال المدنية بدمشق” في عملية تحول جنسي من أنثى إلى ذكر عن عمر 37 عاماً، ما نجم عنه تصحيحاً للمعلومات على الهوية وجميع الوثاق التي تخص الشخص المتحول، لتكون أول دعوى فريدة من نوعها تعرض على القضاء، كون التحول نتج عن التغير الطبيعي الذي طرأ على الجسم بشكل تدريجي بالتوازي مع خشونة الصوت وليس لأسباب تتعلق بالعمليات أو الحقن بالهرمونات التي يرفضها القانون السوري.

وأكدت القاضي في محكمة الأحوال المدنية أسماء المفتي أن هناك لغط كبير بين الموافقة على تحويل الجنس أو تصحيح الجنس، موضحةً أن القضية التي أثيرت على مواقع التواصل الاجتماعي للفتاة “بتول” التي تحولت “لأحمد” في الفترة السابقة هي لحالة “خنوثة حقيقية” أثبتته الخبرة الطبية وليست لحالة شذوذ ورغبة نفسية بالتحول فقط كما أشيع.

قرار صادر عن محكمة الاحوال المدنية بدمشق(سبوتنيك)

“ساشا” اللبنانية من صبي مراهق الى عارضة ازياء

“ساشا اليجا” عارضة الأزياء اللبنانية (20 عاما) متحولة جنسيا ولدت بجسد صبي ولكنها دائما كانت تشعر بأنها فتاة، حاول والديها وهي في التاسعة تغيير طريقة لبسها لجعلها تشبه الصبيان أكثر، الأمر الذي سبب لها حالة من الإرباك والضياع، وحين بلغت سن الثالثة عشر أخذتها والدتها الى طبيبة لتشخيص حالتها، وكانت نتائج التحاليل والفحوصات أن جسمها يحتوي على نسبة مرتفعة من هرمون (الاستروجين) ولا يفرز هرمون (التستوسيترون).

تقول ساشا: “كل شيء كان يوحي بأنني أنثى حتى صدري بدأ يتكون لذا قررت أخذ الهرمونات لأشعر بالراحة”.

قامت في آواخر مراحل المراهقة بعملية لتحويل جنسها لم يتقبل أهلها الأمر في البداية، لكنهم تراجعوا عن عنادهم فيما بعد بحسب ساشا.

تعرضت “ساشا” للمضايقات والضرب على يد أخيها، لغاية اليوم لم تستطع “ساشا” تغيير اسمها على بطاقة الهوية فليس هناك قانون يحمي المتحوليين جنسيا في لبنان.

أول متحول جنسي رياضي:

حصدت “لوريل هابارد” (رجل متحول جنسيا) ميداليتين فضيتين في وزن فوق 90 كيلوغراماً، في بطولة العالم لرفع الأثقال، التي أقيمت في أنهايم بولاية كاليفورنيا الأميركية.  وبذلك تكون نيوزلندا دخلت التاريخ في بطولة العالم لرفع الاثقال من متحول جنسيا.

وأحرزت النيوزيلندية لوريل هابارد فضيتين، الخطف (124 كيلوغراماً) والمجموع (151 كيلوغراماً)

وأصبح هابارد أول متحول جنسي يحقق ميدالية في بطولة العالم لرفع الاثقال، وفق ما ذكر موقع صحيفة “الدايلي مايل” البريطانية، وترجمته النهار اللبنانية.

واحتل هابارد المركز الخامس في دورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت في ريو دي جانيرو.

اول متحول جنسي في رفع الاثقال(ديلي ميل)

أول حكم متحوّل جنسيّاً في مباريات كرة القدم

لوسي.. هو الاسم الجديد لأول حكم متحوّل جنسيّاً في مباريات كرة القدم، والذي سيخوض تجربة التحكيم في أولى مبارياته باسم لوسي، بعد أن وافق اتحاد كرة القدم في بريطانيا، على إدراج نيك كلارك ذي الـ 46 عاما، ضمن قائمة حكام مباريات كرة القدم، ليصبح أول حكم مباراة “متحوّل جنسيًّا” في تاريخ كرة القدم، على الأقل بشكل علني.

وقال كلارك أو لوسي بحسب صحيفة “ميرور” البريطانية: “سأُعرف في الوسط الرياضي باسمي الجديد “لوسي” المشكلة الوحيدة تكمن بردود الفعل العدوانية من المشجعين تجاهي، الأسبوع المقبل سأقوم بتحكيم أولى مبارياتي”.

وأضاف: “كتمت هذا السر طيلة حياتي، وحان الوقت لكي يعرف الناس من أكون” مشيراً بقوله: “أفهم أنهم سيصابون بالصدمة حينما أركض على أرضية الملعب”.

أول حكم كرة قدم متحول جنسيا (صيحات)

المصادر: صحيفة النهار اللبنانية، صحيفة دايلي ميل البريطانية، صحيفة البعث المحلية، صيحات

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!