1500 طالب لجوء سيتم نقلهم إلى البر الرئيسي اليوناني

0
ترجمة وتحرير؛ الأيام السورية

قامت الحكومة اليونانية يوم الاثنين 2 سبتمبر/ أيلول 2019 بنقل 1500 من طالبي اللجوء من جزيرة ليسبوس إلى البر الرئيسي، بعد الارتفاع المفاجئ لأعداد المهاجرين غير الشرعيين الذين يصلون من تركيا.

وبحسب ما نقلت وكالة اسوشيتد بريس وترجمته الأيام السورية، إن وزارة حماية المواطنين قالت إن حوالي ألف لاجئ سيتم نقلهم إلى مخيم نيا كافالا، للإقامة فيه حتى نهاية الشهر، وبعد ذلك سيتم نقلهم إلى مخيم جديد قيد الإنشاء،

وقالت الوكالة سيتم إيواء باقي اللاجئين في مخيمات أخرى شمال اليونان.

وأوضحت الوكالة أن قرار النقل كان أحد القرارات التي اتخذت خلال اجتماع أمني عقد مع رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس يوم السبت، عقب وصول حوالي 600 شخص إلى جزيرة ليسبوس في أكثر من 10 قوارب، يوم الخميس.

ومن ضمن القرارات أيضاً الإسراع بترحيل من تم رفض طلبات لجوئهم، وإلغاء مراجعة المرحلة الثانية لطلبات اللجوء، وزيادة مراقبة الحدود، وتفعيل نظام المراقبة البحرية، وتعزيز أسطول خفر السواحل مع 10 زوارق سريعة جديدة.

وتحدثت الوكالة عن الأرقام الرسمية للمهاجرين، والصادرة عن الحكومة اليونانية يوم الجمعة، حيث يبلغ عدد المهاجرين في جزيرة ليسبوس أكثر من 10 آلاف شخص، في مخيم مخصص لثلاثة آلاف، بالإضافة إلى الاكتظاظ الشديد في بقية الجزر وخاصة جزر خيوس وكوس وساموس ولييروس.

وركزت الوكالة في تقريرها على مواصلة مئات الأشخاص التوجه إلى اليونان من تركيا، على الرغم من اتفاق الهجرة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا لعام 2016.

هذا الاتفاق الذي يقيد الوافدين الجدد إلى الجزر ريثما يتم ترحيلهم ما لم ينجحوا في طلب اللجوء.

أدت الصفقة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا وقضايا اللجوء المتراكمة إلى اختناق كبير في جزر بحر إيجه الشرقية، حيث يتم إيواء طالبي اللجوء في مخيمات مكتظة للغاية حيث تنتقد جماعات المعونة ظروفها. بشكل عام، فقط أولئك الذين يُعتبرون في مجموعات ضعيفة، مثل كبار السن وصغار السن والأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية خطيرة هم وحدهم المؤهلون لإعادة الإسكان في البر الرئيسي.

مصدر اسوشيتد بريس
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!