عزل ثلاثة من رؤساء البلديات في تركيا بتهمة الإرهاب

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

عزلت وزارة الداخلية التركية 3 رؤساء بلديات في شرق وجنوب شرقي البلاد ذات الغالبية الكردية من الفائزين في الانتخابات المحلية الأخيرة، بدعوى ارتباطهم بالإرهاب، في قرار أثار انتقادات واسعة واحتجاجات.

وقالت الوزارة إنه جرى كفّ يد كلّ من رؤساء بلدية ديار بكر عدنان سلجوق مزراقلي، وماردين أحمد تورك، ووان بديعة أوزغوكجه، عن العمل، وأضاف البيان أن رؤساء البلديات الثلاثة متهمون خصوصاً بالانتماء إلى «منظمة إرهابية»، والقيام بـ«دعاية إرهابية».

احتجاجات رافضة

وفرضت السلطات التركية أطواقاً أمنية مشددة حول مقار البلديات الثلاثة، ومنعت محتجين على القرار من التظاهر ضده باستخدام القنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه.

وخرج المئات في ديار بكر إلى الشوارع، تنديداً بقرار عزل رئيس بلديتها، كما خرجت أعداد من المحتجين في كل من ماردين ووان، وامتدت الاحتجاجات إلى ميدان تقسيم في وسط إسطنبول، حيث تجمع العشرات للتنديد بقرار عزل رؤساء البلدية المنتخبين، الذي اعتبروه انقلاباً على إرادة الناخبين، إلا أن الشرطة قامت بتفريقهم.

انتقادات

يصف أحد رؤساء البلديات الثلاث المعزولين قرار حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان الخاص بعزله واثنين آخرين من زملائه من مناصبهم رغم انتخابهم بـ”قمة الظلم”. أما حزب الشعوب الديمقراطي، الموالي للأكراد، الذي ينتمي إليه رؤساء البلديات المعزولون، فيصف الخطوة بـ “انقلاب أردوغان السياسي”.

ويضيف الحزب في بيان رسمي “أن وزارة الداخلية لا تترك حتى هامشا ضيقا للديمقراطية”.

وانتقد الرئيس التركي السابق عبد الله غل قرار الحكومة بعزل رؤساء البلديات المنتخبين، قائلا عبر «تويتر»» إنهم تولوا مناصبهم منذ فترة قصيرة، بموجب إرادة الشعب، ومن خلال صناديق الاقتراع، وإن عزلهم من مناصبهم هو أمر يضر بالديمقراطية في تركيا.

كما وجه رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو انتقاداً مماثلاً، وعبّر عن رفضه لعزل رؤساء البلديات الثلاثة المنتخبين من قبل الشعب، معتبراً أن ذلك اعتداء “غيرمقبول”.

وكان رؤساء البلديات الثلاثة قد فازوا في الانتخابات التي جرت في 31 آذار/مارس الماضي بأغلبية واضحة، حيث فاز عدنان سلجوق مزراقلي برئاسة بلدية ديار بكر، وأحمد تورك ببلدية ماردين، وبديعة أوزغوكجه ببلدية وان.

وذكرت وكالة “الأناضول” التركية أمس20آب/أغسطس، أن هناك قضايا منظورة بحق المسؤولين المعزولين وأنهم يواجهون فيها اتهامات بارتكاب جرائم مثل نشر دعاية إرهابية لمنظمة “حزب العمال الكردستاني” أو الانتماء للمنظمة وتقديم الدعم لها.

مصدر الأناضول DW
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!