مولود جاويش أوغلو.. تركيا لن تنقل موقع المراقبة العسكري شمال غرب سوريا

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

ذكرت مصادر محلية أنّ “الرتل التركي الذي دخل، الإثنين 19 آب/ أغسطس 2019، وتعرّض للقصف من قوات النظام بالقرب من خان شيخون لم يعد إلى تركيا، ولا يزال في المنطقة الواصلة بين خان شيخون ومعرة النعمان”.

وكان القصف على الرتل خلال مروره على الطريق الدولية قد أسفر، الإثنين، عن مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة أحد عشر بجروح متفاوتة الخطورة.

النقطة التركية لا تعتبر محاصرة

أكدت مصادر، لـ”العربي الجديد”، أنّ “النقطة التركية لا تعتبر محاصرة بشكل كامل، لأن النظام لم يتمكن من التقدم في محور تل ترعي الواقع شمال شرق الخان، ولا تزال الطرق الزراعية والطرق الفرعية نحو النقطة التركية مفتوحة، كما أنّ النظام لم يتقدم فعلياً إلى مورك رغم انسحاب الفصائل و(هيئة تحرير الشام) منها”.

وزير الخارجية التركي

من جهته، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الثلاثاء، إن بلاده لن تنقل موقع المراقبة العسكري في شمال غرب سوريا بعد أن تعرض رتل لهجوم من الجيش السوري أثناء محاولة الوصول للموقع.

وأضاف جاويش أوغلو للصحفيين في أنقرة “في الوقت الراهن لا ننوي نقل هذا (الموقع) إلى مكان آخر… سيواصل مهمته”، مضيفا أنه يجرى اتخاذ التدابير الأمنية والعسكرية اللازمة.

حذر وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، الثلاثاء 20 آب/ أغسطس، النظام السوري من اللعب بالنار بعد تعرض رتل عسكري تركي لهجوم، الإثنين، أثناء توجهه إلى نقطة مراقبة في محافظة إدلب الخاضعة لاتفاق خفض التصعيد.

وأكد أن تركيا “لا تنوي نقل نقطة المراقبة التاسعة في إدلب السورية إلى مكان آخر”. وتابع: “نجري اتصالات على كافة المستويات” مع روسيا على خلفية واقعة الهجوم على الرتل العسكري.

مصدر رويترز العربي الجديد
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!