المعارك على أشدّها على جبهات القتال جنوبي إدلب

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

تواصلت المعارك الجمعة 16 آب/ أغسطس 2017 في ريف إدلب الجنوبي، في محاولة لقوات النظام السوري التقرّب من مدينة خان شيخون من الجهتين الغربية والشرقية، حيث أحرزت تقدماً كبيراً وباتت على تخوم المدينة، لكنها لم تتمكن من التقدم في المحور الشرقي (سكيك/ ترعي) إلا بشكل محدود جداً، مع كلفة بشرية عالية، فضلاً عن إسقاط إحدى طائراتها يوم الأربعاء الماضي، على هذا المحور.

فيما يتواصل القصف الجوّي الكثيف مستهدفاً مدن وبلدات: خان شيخون، التمانعة، ترعي، الأتوستراد الدولي، كفرسجنة، وسط نزوح كثيف للأهالي عن المنطقة.

وكانت مصادر محلية قد تداولت أخباراً بأن قوات النظام والميليشيات المساندة له سيطرت، فجر الخميس 15 آب/ أغسطس، على قرى عابدين، حرش عابدين، مدايا، حرش الهبيط، مغر الحنطة، المردم، تل لارجي، جنوب إدلب، بعد معارك عنيفة مع فصائل المعارضة، وباتت هذه القوات على أبواب قرى ركايا وكفرسجنة، وسط تمهيد مكثّف على قرى وبلدات النقير وركايا وسجنة.
ويأتي ذلك عقب سقوط قرى كفرعين، أم زيتونة، المنطار، تل عاس غرب مدينة خان شيخون جنوب إدلب، فيما يتواصل القصف الجوّي الكثيف مستهدفًا مدن وبلدات خان شيخون، التمانعة، ترعي، الاتوستراد الدولي، كفرسجنة.

هجوم معاكس وعمليات نوعية

أعلنت غرفة عمليات “الفتح المبين” أنها تمكنت الخميس 15 آب/ أغسطس، من تدمير دبابة من طراز “تي 72” لقوّات النظام على جبهة سكيك جنوب إدلب، بعد استهدافها بصاروخ موجّه، فيما تم استهداف قوات النظام بسيارة مفخخة على هذه الجبهة، إضافة الى استهداف رتل عسكري روسي مكون من 3 عربات قرب تل عاس.

كما ذكرت مصادر محلية أن مقاتلي الفصائل شنّوا هجوماً معاكساً على المناطق التي سيطرت عليها قوات النظام، ما أجبر الأخيرة على الانسحاب من قرية مدايا وسط تواصل الاشتباكات على محور عابدين.

وقالت مصادر محلية إن الفصائل استهدفت بكمين محكم مجموعة من “حزب الله” على أحد محاور جنوبي إدلب، وأوقعت عناصرها بين قتيل وجريح.

كما تتواصل الاشتباكات على محور الكبانة في ريف اللاذقية الشمالي، وسط محاولات جديدة من جانب قوات النظام للتقدم في المنطقة. وذكرت الفصائل أنها دمرت دبابة لقوات النظام على هذا المحور، كما قامت بعملية نوعية خلف خطوط قوات النظام أسفرت عن مقتل وجرح 15 عنصراً منها.

مصدر العربي الجديد وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!